الاخبار

إضرابٌ ناجحٌ للممرضين بالمستشفيات العمومية بالمغرب وإصرارٌ على تحقيق المطالب

2018-05-13

 

شنّ الممرضون  بجميع المستشفيات العمومية إضرابا وطنيا أول أمس الجمعة دعت إليه اللجنة الوطنية للممرضين المنضوية تحت لواء "الاتحاد المغربي للشغل".

 

وحسب اللجنة الوطنية فقد تراوحت  النسبة الإجمالية لنجاح الإضراب  بين 70 و 90 بالمائة بجميع مناطق المغرب، والذي شمل  المراكز الصحية المتواجدة على الصعيد الحضري والقروي والمختبرات والمركبات الجراحية بالإضافة إلى مراكز التشخيص باستثناء قسم المستعجلات.

ويطالب الممرضون وزارة الصحة بإخراج النصوص التنظيمية للقانونيْن المؤطّريْن لمزاولة مهنة التمريض بالمغرب وهما 43.13 و44.13 ، في ظل فراغ قانوني يُعرّض الممرضين لأن يكونوا ضحايا للمتابعات القضائية في كل مناسبة، إلى جانب مراجعة شروط الترقيات والمرور من 13 بالمائة إلى 50 بالمائة، وجعل مدة الترقية أربع سنوات عوض ست سنوات

كما يطالب المحتجون  بإحداث الهيئة الوطنية للممرضين وباقي المجالس الوطنية لقطاع الصحة، وأن تكون مهمتها الأساسية تحصين وتطوير المهنة، وبإخراج مصنّف الكفاءات والمهن الخاص بكل فئة من فئات الممرضين، علاوة على إدماج جميع الخريجين المعطلين الذين بلغ عددهم حاليا 9000 ممرض عاطل عن العمل، خاصة وأن هناك نقص فادح في الاطر التمريضية تعاني منها المستشفيات والوحدات الصحية والاستشفائية بالمغرب .

هذا وانتظمت مسيرة ضخمة صباح يوم أمس السبت بدعوة من اللجنة الوطنية انطلقت من أمام وزارة الصحة بالرباط باتجاه البرلمان .

..................................................

#إضرابٌ ناجحٌ #ممرضون #المستشفيات_ العمومية #المغرب