الاخبار

إقبال قياسي على الاقتراض في الكويت

2019-02-16

أظهرت بيانات رسمية صادرة عن بنك الكويت المركزي أن الكويتيين اقترضوا 1.3 مليار دولار خلال ديسمبر/كانون الأول الماضي فقط، ليرتفع بذلك إجمالي القروض التي حصلوا عليها إلى 41 مليار دولار، وليصعد عدد المقترضين إلى نحو 435 ألفاً بنهاية عام 2018.

وبحسب البيانات الرسمية، فإن عدد المقترضين من المواطنين يمثلون أكثر من 93% من القوى العاملة في البلاد الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما، مشيرة إلى أن متوسط الراتب الشهري للمقترضين بلغ 3600 دولار، فيما بلغ متوسط القرض الاستهلاكي 12 ألف دولار، والإسكاني نحو 76 ألف دولار.

ويتزامن الارتفاع الكبير في حجم الاقتراض للكويتيين خلال شهر واحد، مع قرار البنك المركزي الصادر في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي رفع سقف الاقتراض إلى 25 ضعفاً لصافي الراتب بعدما كان 15 ضعفاً فقط، وهو ما رفع شهية المقترضين للحصول على المزيد من الأموال من القطاع المصرفي، بحسب المراقبين.

وتعتبر التعديلات الجديدة لأسس منح القروض و عملیات التمویل الشخصي، الأولى التي يقوم بها بنك الكويت المركزي، منذ عام 2004، مشيرا في بیان على موقعه الإلكتروني، إلى أن التعلیمات أخذت في الحسبان التغیرات التي شھدتھا مؤشرات أداء الاقتصاد الكلي المحلي 2004- 2017.

فيما يرى آخرون أن سبب الزيادة الكبيرة في اقتراض المواطنين، يرجع إلى ما تردد عن إسقاط القروض المتعثرة من قبل أعضاء مجلس الأمة، خلال الأشهر الماضية، حيث توجَّه مواطنون إلى الحصول على المزيد من القروض أملاً في إسقاطها في ما بعد والاستفادة من الأموال، وهو ما لم يحدث حتى الآن.

و يبلغ حجم القروض الممنوحة للمواطنين 41 مليار دولار سواء أكانت قروضا استهلاكية أو مقسطة للسكن الخاص، في حين تصل نسبة الديون المتعثرة من هذه القروض إلى ما يناهز 200 مليون دولار أي ما نسبته 0.5%.