الاخبار

الأردن: ارتفاع الدين العام إلى مستويات قياسية قاربت 28.6 مليار دينار

2019-05-03

أكد مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية بالأردن في دراسة أصدرها بمناسبة اليوم العالمي للعمال أن المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية الأساسية الحالية تشير بوضوح إلى استمرار صعوبة الأوضاع الاقتصادية، إذ بلغ معدل النمو الاقتصادي في عام 2018 بلغ 1.9%، ومعدل العجز في الموازنة العامة قبل المنح والمساعدات ما زال مرتفعاً في نهاية 2018، وارتفع الدين العام إلى مستويات قياسية قاربت 28.6 مليار دينار، ليصل الى ما يقارب 96% من الناتج المحلي الاجمالي، وهو مؤشر كبير وخطير جداً.

وأرجعت الدراسة أسباب استمرار صعوبة الأوضاع الاقتصادية إلى تطبيق جملة من السياسات الاقتصادية التي اتسمت بالانتقائية ومنها تحرير الأسعار الذي أدى إلى ارتفاع كبير في أسعار السلع والخدمات، وتنفيذ سياسات ضريبية غير عادلة، إذ تزايدت الضرائب غير المباشرة وأهمها الضريبة العامة على المبيعات بنسب عالية على غالبية السلع بلغت 16%، وفرض الضرائب الخاصة بمعدلات عالية على العديد من السلع الأساسية مثل المشتقات النفطية والاتصالات، إضافة الى ضعف التمايز في معدلات الضريبة العامة على المبيعات على السلع والخدمات تبعا لدرجة أهميتها لغالبية المواطنين، في حين لا تزيد حصيلة ضريبة الدخل عن 4% من الناتج المحلي الإجمالي بسبب ضعف أساليب التحصيل والتهرب الضريبي، إلى جانب أنها تقوم على أسس غير تصاعدية.

وفي المجمل وصلت نسبة الإيرادات الضريبية من الضرائب غير المباشرة الى ما يقارب 75% من مجمل الإيرادات الضريبية، وهذا اختلال كبير في السياسات المالية أدى الى تعمق التفاوت الاجتماعي واتساع رقعة الفقر والفقراء.

.................................. #الأردن #الدين_العام #مستويات_قياسية