الاخبار

الإتحاد الدولي للصناعات يدين قمع النقابات في الجزائر ويرفع شكوى ضد الحكومة لمنظمة العمل الدولية

2019-01-30

ندّد الأمين العام المساعد في الإتحاد الدولي للصناعات بالاعتقالات الأخيرة التي مست نقابيين من نقابات مختلفة من طرف الأمن والدرك، وأدان التدخل الأمني في العمل النقابي، محذرا العالم من زوال الحريات تماما في الجزائر إذا بقي ما تواصل الصمت أمام هذا الخرق الجسيم للقانون الدولي.

كما قدّم الإتحاد الدولي للصناعات شكوى ضد الحكومة الجزائرية أمام منظمة العمل الدولية و أخرى ضد "جينيرال إليكتريك" أمام المجلس الاستشاري للأمم المتحدة بسبب تعاون هذه الأخيرة مع شركة "سونلغاز" بأكثر من 43 مليار دولار رغم خرق الشركة للمبادئ التوجيهية العالمية وهجومها الكبير على الحريات النقابية.

وذكّر الإتحاد الدولي للصناعات الحكومة الجزائرية بتوصيات لجنة تطبيق المعايير للحكومة الجزائرية بإلزامها باحترام أساسيات حقوق الإنسان والمتمثلة في الحق في التجمع السلمي والحق في العمل النقابي وكذلك إرجاع كل النقابيين لمناصب عملهم مع تعويضهم عن كل الأضرار

وفي تصريح لرئيس الكنفدرالية النقابية للقوى المنتجة ملال رؤوف قال: "إن الإتحاد الدولي للصناعات من النقابات الدولية الكبيرة لدعم الديمقراطية والحريات في العالم، وشكر دعم تصريحات السيد الأمين العام المساعد كمال أوزكان"، مبيّنا أن "الحريات النقابية في طريق الزوال بالجزائر و على العالم أن يتحرك تضامنا مع كل النقابيين والصحفيين أو النشاطين السياسيين والحقوقيين المسجونين".

............................................

#الإتحاد_الدولي_للصناعات #النقابات #الجزائر #منظمة_العمل_الدولية