الاخبار

الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين: عدم استشارة أطراف الإنتاج ضرب للشراكة الثلاثية

2019-05-01

أصدر الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين بياناً بمناسبة اليوم العالمي للعمال شدّد فيه على أن الاتحاد ينظر لمسألة البحرنة والعمل اللائق على أنهما عنصران متلازمان ولا يتعارضان، فمزيد من البحرنة وتوطين المواقع العليا وفق الكفاءة والمعايير المهنية ستحقق بالضرورة عملاً لائقاً للجميع.

وأشار البيان إلى أهمية المجالس الثلاثية كمنصات للحوار الاجتماعي، معتبراً أن ما يحدث على أرض الواقع من أحادية القرار في الجانب الحكومي دون تشاور حقيقي مع أطراف الإنتاج يشير لعدم احترام هذه الشراكة الثلاثية.

وعبّر الاتحاد عن رفضه المطلق لأي استخدام لفائض أموال التأمين ضد التعطل لغير الأغراض التي حددها مرسوم قانون التأمين ضد التعطل، معتبراً أن هذا القرار هو اعتداء على حقوق المتعطلين وعلى مدخرات الصندوق التي يجب أن تستمر بما يعزز مساعدة العاطل أو المتعطل على مواجهة أعباء الحياة.

البيان لفت إلى تعديلات قانون العمل والتوسع في منع التمييز، مؤكداً أنه ما لم تُنشأ وحدة مراقبة الشكاوى المتعلقة بالتمييز، ويُلغى أكبر تمييز بين عمال القطاع الحكومي والقطاع الخاص المتمثل في حرمان عمال القطاع الحكومي من حق التنظيم النقابي، فإن هذا التعديل لن يأخذ مكانه في التنفيذ.

وحيّا البيان عمال وشعب فلسطين المناضل على جبهتي الحقوق الوطنية والحقوق العمالية والاقتصادية، في ظل اقتصاد مخنوق، وصلت فيه نسبة البطالة تحت الاحتلال إلى أعلى مستوى في العالم. مجدّدا رفضه للتطبيع، ورفضه لقبول أي علاقة مع الكيان الغاصب، كما أدان محاولات مشاركة وفد إسرائيلي في مؤتمر رواد الأعمال في البحرين.

................................................. #الاتحاد_العام_لنقابات_عمال _البحرين #أطراف_الإنتاج #الشراكة_الثلاثية