الاخبار

الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين ينتقد مشروع التقاعد الاختياري في القطاع الحكومي ويؤكد تضمّنه على شبهة الإجبار

2018-10-17

اعتبر الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين حسن الحلوجي أن مشروع التقاعد الاختياري الذي عرضه ديوان الخدمة المدنية على العاملين في القطاع الحكومي فيه شبهة الإجبار، بما انه طُرح بشكل استعجالي ووضع العاملين تحت ضغط الوقت وضغط اتخاذ القرار بحيث يكون العامل غير قادر على التفكير الكافي لاتخاذ القرار.

ووصف الأمين العام المشروع بأنه اختياري ظاهرياً، لكن في ظل ضغط الوقت وضغط منع التراجع حال تقديم الطلب فهناك شبهة الإجبار، خاصة بالنظر إلى المغريات التي تبدو أمام العامل لأول وهلة حتى بلغ عدد المتقدمين خلال أسبوع من إعلان المشروع نحو عشرة آلاف عامل.

من جهة أخرى، يتساءل الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين عن الجهة التي ستمول المشروع ومصاريفه الكبيرة، خاصة في مستوى نهاية الخدمة وشراء السنوات العشر، وعن تداعيات تلك المصاريف على صندوق التقاعد في هيئة التأمين الاجتماعي، علاوة على كيفية تعويض الشغورات التي سيتركها الموظفون المتقاعدون وأساسا في قطاعات التعليم والصحة وغيرها من الخدمات الأساسية.

هذا وانتقد الاتحاد طريقة اتخاذ هذه القرارات الخطيرة ولم يمض أكثر من شهرين على تشكيل مجلس الإدارة الجديد لهيئة التأمين الاجتماعي، ودون طرح الموضوع على مجلس إدارة هيئة التأمين الاجتماعي خاصة في ظل الأموال المطلوب أن تدفعها كدفعة واحدة في فترة قصيرة من خلال المكافآت والرواتب التقاعدية.

أمين عام الاتحاد أكد في تصريحه الإعلامي ضرورة الاستماع الى مطلب الحركة النقابية المتعلّق بإيجاد مجلس اقتصادي اجتماعي تشاوري قائم على معايير منظمة العمل الدولية للتشاور الثلاثي، حتى لا يتم السقوط في مثل تلك القرارات الارتجالية والمتسرّعة، داعيا إلى إتباع نماذج ما يحدث في الشركات المرموقة والمتميزة حيث يكون لممثلي العمالي الدور في مناقشة هذه المشاريع ودراسة مؤثراتها وانعكاساتها قبل إمضاء العامل عليها.

.......................................

#الاتحاد_ لعام_لنقابات_عمال_البحرين #التقاعد_الاختياري #القطاع_الحكومي #الإجبار