الاخبار

الجزائر: استئناف الاحتجاجات في قطاعات الأطباء والخطوط الجوية وإداريي المؤسسات التربوية

2018-09-04

عادت احتجاجات الأطباء المقيمين في الجزائر إلى الواجهة، مع الوقفة الاحتجاجية التي نفذوها يوم الأحد الماضي بالعاصمة، تنديدا بعدم تطبيق الحكومة للوعود التي أطلقتها في السابق حول اشتراط تلبية مطالبهم المهنية والاجتماعية مقابل وقف سلسلة الاحتجاجات التي نفذوها خلال الأشهر الماضية.

واتهمت التنسيقية المستقلة للأطباء المقيمين، وزارة الصحة بالمماطلة، وعدم الالتزام بوعودها التي أطلقتها في السابق، حيث لم يدع المعنيون إلى طاولة الحوار منذ قرار التنسيقية بتجميد إضرابها، امتثالا لدعوة الحكومة من أجل فتح أبواب الحوار.

وجاءت عودة الأطباء المقيمين إلى خيار الاحتجاجات والإضرابات، لتزيد من مصاعب التصعيد الاجتماعي على الحكومة، حيث يهدد ما يعرف بـ”التكتل النقابي المستقل” بتصعيد اللهجة خلال الأيام المقبلة، بسبب عدم مراجعة الحكومة للخيارات التي كانت محل احتجاج، كسن التقاعد والقدرة الشرائية وقانون العمل.

وينتظر أن تمتد الاحتجاجات الاجتماعية إلى شركة الخطوط الجوية، بسبب تخبط الإدارة في معالجة عمال ومستخدمي نشاط الشركة، الذين هددوا في أكثر من مرة بشل الشركة، ويكون توجه الإدارة إلى بحث نقطة وسطى بين الرواتب المطبقة في شركتي الخطوط التونسية والفرنسية، لإطلاق شبكة رواتب جديدة في الشركة، قد أثار غضب النقابات الناشطة، نظرا لما أسمته بعدم "مرجعية الشركات المذكورة لتكون مقياسا لحل أزمة الرواتب".

كما توعدت نقابة إداريي المؤسسات التربوية بشلّ القطاع بداية من يوم اليوم الأول من الدخول المدرسي، وقررت شلّ الخدمات التي تقدمها، والمتمثلة في بيع الكتب المدرسية وتوزيع المنح السنوية لأبناء العائلات المعوزة، والغياب عن عملية التسجيل.

............................................ #الجزائر #احتجاجات #الأطباء #الخطوط_الجوية #المؤسسات_التربوية