الاخبار

الجزائر/ورقلة: التجار يغلقون محلاتهم احتجاجاً على عقوبات فرضتها الحكومة

2018-05-17

 

نفّذ تجار مدينة ورقلة أول أمس إضرابا عن العمل وأغلقوا محلاتهم احتجاجا على عقوبات فرضتها السلطات بشأن بيع سلع تم توريدها من الخارج ومنعت استرجاعها قبل أشهر.

وطالب التجار برفع العقوبات الصارمة التي تطبقها بحقهم ومنحهم مهلة زمنية للانتهاء من بيع كميات من هذه السلع، كانوا اشتروها قبل صدور قانون الموازنة الجديد الذي يتضمن منع استيراد ما يقارب 800 منتوج.

كما اعتصم التجار أمام مقر مديرية التجارة لمطالبة السلطات بمراجعة هذه القرارات  إضافة إلى تنظيم الأسواق وضبطها وتوفير الأمن لهم .

يُشار إلى أن الحكومة أقرت في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي الحكومة قانون الموازنة لعام 2018، والذي تضمن منع توريد عدد من السلع بهدف الحفاظ على رصيد البلاد من العملة الأجنبية وتشجيع استهلاك الإنتاج المحلي.

ويأتي هذا الإضراب في الوقت الذي تشهد فيه مدن الجنوب ومنها محافظة ورقلة، التي تضمّ أكبر حقول النفط في الجزائر، حراكا مدنيا واجتماعيا، إذ تشهد هذه المدينة تحركات احتجاجية مستمرة من قبل الشباب العاطلين عن العمل والمطالبين بالحقوق الاجتماعية والحق في التنمية.

................................................................


#الجزائر#ورقلة #تجار #احتجاج