الاخبار

الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان تدعو إلى حماية العمال من التعرّض لمخاطر الحرّ الشديد

2019-06-14

دعت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان إلى الالتزام بتطبيق القوانين الخاصة بحماية العمال من التعرّض لمخاطر الحرّ الشديد، وذلك مع بداية فصل الصيف الذي تبلغ فيه الحرارة معدّلات مرتفعة تتجاوز في بعض الأحيان 50 درجة، وهو سقف يحدّده القانون الدولي كموجب للتوقّف عن العمل.

وأهابت الجمعية الكويتية لحقوق الإنسان بجميع المواطنين والمقيمين في الكويت رصد مخالفات تشغيل العمالة وقت الظهيرة في الأماكن المكشوفة خلال فترة الصيف. وطلبت ممن يرصدون تلك المخالفات نشرها على شبكات التواصل الاجتماعي موثّقة بالصور والفيديوهات.

وقالت الجمعية في بيان إنّ هذه الدعوة تأتي تفعيلا لقرار حظر العمل بالأماكن المكشوفة خلال أشهر الحرّ بدءا من أول جوان/يونيو حتى آخر أوت/أغسطس، حيث يمنع القرار تشغيل العمالة في الأماكن المكشوفة من الساعة 11 قبل الظهر إلى الساعة 5 عصرا، وذلك حفاظا على سلامتهم.

الجمعية دعت أصحاب العمل إلى احترام القانون وحماية حقوق العمال وتهيئة بيئة عمل لائقة لهم وتوفير تدابير أكثر أمنا في مجال الصحة والسلامة وفقا للمعايير الدولية، معتبرة تفعيل قرار الهيئة العامة للقوى العاملة رقم 535 لسنة 2015 بشأن حظر تشغيل العمّال في الأماكن المكشوفة أحد المؤشرات التي تعكس ثقافة احترام حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق العمال بشكل خاص.

يُشار إلى أن الكويت تسجّل كل سنة تجاوزات على القوانين المحلية التي تنصّ على حماية العمّال من حرّ الصيف، كما تسجّل عدّة حوادث مرتبطة بتلك التجاوزات التي تُردّ عادة إلى رغبة أرباب العمل في تحقيق المزيد من الأرباح دون مراعاة ظروف العاملين لديهم، والغالبية العظمى من العاملين في الكويت وخصوصا في المهن الشاقّة ذات المردودية المالية المتدنية، هم من الوافدين، ما يجعل أي حادث يعرّض حياة أحد هؤلاء العمال للخطر مرشّحا للتحوّل إلى إشكال دبلوماسي، على غرار الأزمة التي نشبت في وقت سابق بين الكويت والفلبين على خلفية هلاك عاملة فلبينية في جريمة قتل.

 

........................................................... #الجمعية_الكويتية_لحقوق_الإنسان #حماية_العمال #الحرّ_الشديد