الاخبار

المادة 110 في قانون العمل البحريني سيفٌ مسلّطٌ على أرزاق آلاف العمال

2018-12-05

صرّح القائم بأعمال الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال البحرين كريم رضى بأن هناك استغلال سيئ جدّا لمضمون المادة 110 في قانون العمل رقم 36 لسنة 2012 والمتعلقة بالاستغناء عن العمال في حالة وجود أحد الأسباب الأربعة، وهي تغيير نظام الإنتاج، أو تقليص حجم النشاط، أو الإغلاق الكلي، أو الإغلاق الجزئي؛ بما يمس حجم العمالة.

وتنص المادة على منح العامل في هذه الحالة تعويضا يمثل نصف التعويض المذكور في المادة التي تليها وهي المادة 111 والخاصة بالفصل التعسفي أي تعويض العامل بما يعادل 12 يوما في السنة وبما لا يقل عن أجر شهر ولا يزيد عن أجر ستة أشهر.

ووصف كريم رضى في تصريح إعلامي هذا التعويض بالزهيد جدا خاصة حين يتعلق الأمر بعمال قضوا ما يزيد على عشر سنوات في العمل، أو عمال مازالوا في مقتبل العمر وليس لهم نصيب من أي راتب تقاعدي، لأنهم لم يكملوا النصاب المطلوب من السنين لاستحقاق المعاش التقاعدي.

ودعا القائم بأعمال الأمين العام مجلس النواب إلى التصدي لهذه المادة الخالية من أية ضمانات تؤكد التزام الشركات بإثبات حاجتها الحقيقية لتقليص حجم العمالة، مستشهداً بالحال الراهن في شركتين مهمتين هما طيران الخليج و"بابكو"، كما دعا وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للتصدي بكل قوة إلى الاستغلال السيئ لهذه المادة التي أرادها المشرع أصلا حماية للمؤسسات والعاملين فأصبحت سيفا مسلطا على أرزاق آلاف العمال.

................................................................. #المادة110 #قانون_العمل_البحريني