الاخبار

بسبب اقتطاع الكيان الصهيوني لأموال المقاصة: التوجه نحو التخفيض من الرواتب العالية ونحو الاقتراض من البنوك

2019-02-23

كشف وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة أن اقتطاع "إسرائيل" لأموال المقاصة سيكون له الأثر العميق على موازنة العام الحالي، ما سيؤدي إلى زيادة عجز الحكومة.

وأكد خلال مؤتمر صحفي عقده أول أمس أن الوزارة ستتعامل مع الأزمة بتقنين المصاريف وترحيل بعضها، وبترشيد الدخل، لكن لن دون الرفع في الضريبة على المواطن.

وفيما يتعلق برواتب الموظفين بيّن أن الوزارة ستتعامل مع الرواتب قدر الإمكان بحكمة وبإنصاف، وقال : "بطبيعة الحال سيكون هناك تضحيات، ومن سيضحي أكثر ذوي الرواتب الأعلى، خصوصا وأننا نريد أن نحافظ على الرواتب الأدنى، وسنتعامل بمسطرة واحدة مع المجتمع".

وأشار الى  أن الحكومة ستحافظ على رواتب المتقاعدين بنسبة 100% والأسرى والمحررين وأهالي الشهداء بنسبة 100% وذلك بتعليمات من الرئاسة، مؤكدا أن رواتب الشهر المقبل لن تتأثر بفعل الإجراء "الإسرائيلي" الأخير، وأن هناك أيام صعبة ستمر على الشعب الفلسطيني خلال الأسابيع المقبلة.

من جهة أخرى، لفت بشارة إلى أن الحكومة ستقترض من البنوك لمواجهة الأزمة لكن هذا الاقتراض سيكون بحكمة.

للإشارة، فقد تحركت الحكومة الفلسطينية  على مستوى الاتحاد الأوروبي وطالبته بتحمل مسؤولياته تجاه الخرق الإسرائيلي الأخير للاتفاقيات الموقعة، ومن المنتظر أن توجّه الحكومة رسالة إلى الرئيس الفرنسي كي يتدخل في هذا الموضوع خصوصاً وأن اتفاقية باريس الاقتصادية وُقّعت في فرنسا.

كما وجّهت الحكومة رسالة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية لتذكير الدول الأعضاء بأهمية تفعيل شبكة الأمان العربية التي تم إقرارها في القمم العربية السابقة.

..................................................

#اقتطاع #الكيان_الصهيوني #المقاصة #الرواتب_العالية #اقتراض #البنوك