الاخبار

بسبب مماطلة وتسويف وزارة العدل المغربية: احتجاجات قادمة للنساخ القضائيين

2019-02-12

أعلن المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للنساخ القضائيين المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل عن خوض إضراب وطني أيام 18 و19 و 20 من الشهر الجاري مع وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل يوم الاثنين 18 فيفري/ فبراير الجاري وذلك احتجاجا على التهميش والإقصاء الذي يعانيه عمال القطاع منذ 2012.

وتطالب النقابة بتفعيل الإصلاح الذي أقرّت به منظومة إصلاح العدالة في مادتها عدد 344 منذ أكثر من أربع سنوات والاستجابة الفورية للمطالب الاستعجالية التي تعتبر الحل الوحيد لضمان استقرار الناسخ المعيشي والمهني.

وكشفت النقابة الوطنية في بلاغ لها، عن اللقاء الذي انعقد بين أعضاء المكتب التنفيذي وبعض المسؤولين بوزارة العدل والذي وعد فيه السيد رئيس الديوان ببدء حوار جاد شهر أفريل/أبريل المقبل، الأمر الذي دفع النقابة الى تعليق الإضراب الذي كانت دعت إليه وبدء حوار جاد مع الوزارة الوصية.

إلا أن المطالب الاستعجالية لم تلق أي ترحيب أو اهتمام من جانب الوزارة مما حدا بالمكتب التنفيذي لعقد مجلس وطني استثنائي يوم الثلاثاء 05 فيفري/فبراير الجاري، تم خلاله التعبير عن الاستياء العميق من الوضعية الهشة التي يعيشها النساخ، والتأكيد على الرفض المطلق المساس بأي جزء من اختصاصاتهم المخولة لهم بمقتضى القانون المنظم لمهنة النساخة عدد 49.00.

وعبّرت النقابة الوطنية عن تشبثّها بالمطالب الاستعجالية التي لا تحتمل مزيدا من الانتظار والتي من شأنها تحسين الوضعية المعيشية والمهنية المزرية التي يعيشها الناسخ والتي لا ترقى إلى مستوى التطلعات.

...........................................................

#مماطلة #وزارة_العدل_المغربية #احتجاجات #النساخ_ القضائيون