الاخبار

تجمع المهنيين السودانيين: الجيش يحمي ولا يحكم

2019-04-12

دعا تجمع المهنيين السودانيين الى ضبط النفس والتحلي بالحكمة والعقل وعدم الانفلات أو الاعتداء على أي ممتلكات حكومية أو شخصية، مناشدا كل المواطنين بالعاصمة والأقاليم التوجه لأماكن الاعتصامات أمام القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة والحاميات.

كما دعا تجمع المهنيين الى تسليم السلطة الى حكم مدني وعدم إعادة انتاج الأزمة مجدداً، قائلا في بيان له "إن شعبنا لن تنطلي عليه مجدداً لعبة "إذهب إلى القصر رئيساً" ".

وبيّن أن الأزمة السودانية مزمنة ولا يمكن حلها بشكل فوقي، بما أن أساسها كان الانقلاب العسكري للجبهة الإسلامية على الحكم الديمقراطي وخرق الدستور في 1989 الذي "تجرّع الشعب سمه الزعاف حروباً وتهميشاً وإهداراً للحقوق وتفريطاً في السيادة الوطنية، لا يمكن مخاطبة هذه الأزمة من خلال انقلاب عسكري آخر، يؤدي لإعادة إنتاجها وتعقيدها".

وأكد تجمع المهنيين في بيانه أن "ثورة ديسمبر المجيدة مستمرة وهي مزينة بدماء الشهداء في أصقاع الوطن، ولن تطفئ جذوتها محاولات شكلية من قبل النظام لإعادة إنتاج نفسه، لا سبيل سوى تسليم السلطة لحكومة انتقالية مدنية وطنية بناءً على ما تواثقت عليه جماهير شعبنا في إعلان الحرية والتغيير".

التجمع دعا المواطنين إلى مواصلة الاعتصام مؤكدا " أن الشعب لن يقبل بغير سلطة مدنية انتقالية قوامها الكفاءات الوطنية البعيدة عن نظام الاستبداد والقهر"، داعيا الجيش إلى تسليم السلطة للشعب حسب ما جاء في إعلان الحرية والتغيير.

وكانت وكالة الأنباء السودانية أعلنت أمس أن جهاز الأمن والمخابرات الوطني قام بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في كل أنحاء البلاد بعد أن تمت إقالة الرئيس عمر البشير من جميع مناصبه ووضعه تحت الإقامة الجبرية وإيقاف نوابه ومستشاريه ومساعديه وحكومته من طرف الجيش.

........................................... #تجمع_المهنيين_السودانيين #الجيش #السودان