الاخبار

تونس: عشرات الآلاف من عمال وموظفي قطاع الفلاحة يحتجون على نزيف شاحنات الموت

2019-05-01

تحت شعارات "لا لشاحنات الموت"، و "من أجل حماية المرأة العاملة في القطاع الفلاحي" شنّ عشرات الالاف من العمال والموظفين بقطاع الفلاحة وقفات احتجاجية بمقرات العمل منذ أول أمس، وذلك بدعوة من الجامعة العامة للفلاحة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل.

ورفع المحتجون شعارات ولافتات تضمنت غضبهم من فاجعة منطقة "السبالة" من محافظة سيدي بوزيد التي ذهب ضحيتها 12 عامل وعاملة إثر حادث مرور مروع جدّ يوم السبت الفارط.

وعبّر المكتب التنفيذي للجامعة العامة للفلاحة عن أسفه الشديد لتكرّر مثل هذه الحوادث ودعا السلط المعنية الى الوقوف بجدّية لإيقاف نزيف الارواح وايجاد تشريعات صارمة حفاظا على ارواح العاملات الفلاحيات وصونا لحقوقهن الاقتصادية والاجتماعية ومحاسبة المتسببين في ذلك.

وقد أثارت كارثة سيدي بوزيد غضب الشارع التونسي ومكونات المجتمع المدني وعلى رأسها الاتحاد العام التونسي للشغل بسبب تسجيل تزايد عدد ضحايا شاحنات الموت منذ سنوات في غياب تام لكل إجراءات فعلية وجادة توقف هذا النزيف، لتبقى النساء الريفيات والعاملات في القطاع الفلاحي يدفعن يوميا ضريبة العمل الهشّ والنّقل غير الآمن من سلامتهنّ وأرواحهنّ وكرامتهنّ وهنّ اللواتي يطعمن كل التونسيات والتونسيين.

....................................... #تونس #قطاع_الفلاحة #شاحنات_الموت