الاخبار

تونس: فشل المفاوضات في قطاع التعليم الثانوي والأزمة تتعمّق

2019-01-29

فشلت المفاوضات بين وزارة التربية والجامعة العامة للتعليم الثانوي التي اُستأنفت يوم أمس الاثنين بسبب تواصل التباين في وجهات النظر بين الطرفين الحكومي والنقابي، وبذلك يتواصل مقاطعة الأساتذة للامتحانات والاعتصام بمقر وزارة التربية.

وقال الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي، في تصريحات إعلامية: "وجدنا وفدا وزاريا يريد إعادتنا إلى المربع الأول من المفاوضات، ونحن نرفض هذا الشكل لأنها خسارة للوقت ومدخل للمناورات"، معتبرا أن هذه المناورات تهدف إلى إفشال التحركات الاحتجاجية، ومشددا على تواصل التحركات واعتصام الأساتذة وتواصل رفض إجراء الامتحانات.

ودعا الأساتذة إلى تكثيف الحضور في الاعتصام وحمايته، كما دعا إلى تعليق كافة امتحانات الثلاثي الثاني.

هذا ويتواصل الاعتصام المفتوح الذي يشنّه المدرّسون بمقر وزارة التربية منذ أكثر من أسبوع، علاوة على مقاطعة الامتحانات احتجاجا على عدم التوصل إلى اتفاق مع الوزارة بشأن مطالبهم، كما ينفّذون كل يوم اربعاء يوم غضب ومسيرات حاشدة في العاصمة وفي كافة محافظات البلاد.

واتهمت الجامعة العامة للتعليم الثانوي الوزارة بغياب الإرادة السياسية عنها لحل مشكلة التعليم الثانوي وإصرارها على رفض العودة الى طاولة المفاوضات.

وتعتبر الجامعة العامة أن النجاح في التفاوض يجب أن يرتكز على الشروع في التفاوض انطلاقا مما تم الاتفاق بشأنه سابقا بين الطرفين مشيرة الى أن الجامعة تتمسك بالترفيع ب 015 دينارا (50 دولارا) في المنحة الخصوصية التي تصرف شهريا للمدرسين وبالتقاعد على قاعدة 57/32 سنة.

وتؤكد الجامعة العامة أن المطالب تشمل ايضا مضاعفة منحتي العودة الدراسية وقيمتها حاليا 360 دينارا (120 دولار) والباكالوريا 45 دينارا (12 دولار)، معتبرة أيضا معتبرا أن الترفيع في المنحة الخصوصية يهدف الى تمتيع المدرسين من زيادة في المنحة حُرموا منها في حين شملت جميع زملائهم الموظفين بعنوان سنة 2015 إثر اتفاق للزيادة في الأجور جمع الحكومة بالاتحاد العام التونسي للشغل آنذاك.

كما يعتبر الطرف النقابي أن مطلب اقرار التقاعد على قاعدة 32/ 57 سنة لا يشمل جميع المدرسين خصوصا في ظل مباشرة عدد هام منهم التدريس قبل السن المشترط لافتا الى أن نسبة قليلة منهم كذلك معنيون بالتقاعد المبكر، كاشفة أن التفاوض بين الطرفين بلغ مرحلة تدارس كيفية احتساب وصرف المساهمات الاجتماعية لفائدة الصناديق الاجتماعية في حال اقرار التقاعد المبكر، محمّلة الوزارة مسؤولية توقفه بعد تراجعها وتنصلها عما تم الاتفاق بشأنه.

..............................................

#تونس #مفاوضات #التعليم_الثانوي #أزمة #فشل