الاخبار

فيما تتواصل احتجاجات موظفيها: إيقاف تمويل "الاونروا" محاولة لاغتيال الحركة الوطنية الفلسطينية

2018-09-03

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أن وقف تمويل الولايات المتحدة لوكالة دعم وغوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" هو بداية حقيقية لما أسمته بـ"صفقة القرن".

وقالت الصحيفة مساء أول أمس السبت إن القرار الأمريكي بوقف تمويل الوكالة جاء في إطار إزاحة ملفات رئيسية تخصّ القضية الفلسطينية مثلما تمت إزاحة ملف القدس من طاولة المفاوضات بين الطرفين، الفلسطيني والإسرائيلي، ليطلب الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، إزاحة ملف آخر وهو ملف "حق العودة"، المتعلق بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين. وأفادت الصحيفة بأنه بإمكان السلطة الفلسطينية والقيادات والمسؤولين الفلسطينيين طلب تدخل المجتمع الدولي والدول العربية لوقف هذه الخطوة الأمريكية الهادفة إلى اغتيال الحركة الوطنية الفلسطينية، فضلا عن إزاحة وإبعاد ملفات رئيسة من مائدة المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، التي تعتمد على قضايا جوهرية، منها القدس وحق العودة، ما يعني تقليص الحلم الفلسطيني ـبحسب الصحيفة العبريةـ بما يعني إنهاء التسوية السياسية بين الطرفين.

للتذكير، فقد دخل موظفو "الاونروا" في اعتصام منذ حوالي الشهر بعد توجيه المكتب الإقليمي بغزّة رسائل لنحو 120 موظفًا على بند الطوارئ بالفصل وانتهاء عقودهم نهاية أوت الجاري، ورسائل مُشابهة لحوالي 800 آخرين، بانتهاء عقودهم نهاية السنة الجارية، الأمر الذي أثار موجة غضب عارم وسخط شديد بين صفوف العاملين في "الأونروا"، خاصةً وأنّ قرارات الفصل طالت موظفين عملوا لدى الوكالة أكثر من 18 عامًا.

.................................................................................. #احتجاجات #إيقاف_تمويل #الاونروا# الحركة_ الوطنية_الفلسطينية