الاخبار

في ندوة دراسية: ضرورة تحييد رواتب المتقاعدين عن التجاذبات السياسية بين أطراف الصراع في اليمن

2018-07-10

أجمع مسؤولون وباحثون وممثلو منظمات المجتمع المدني علی ضرورة تحييد رواتب موظفي الدولة والمتقاعدين، بما فيهم العسكريون، وضمان صرفها بانتظام دون مماطلة أو تسويف باعتبار أن الراتب حقّ كفله الدستور والقانون وليس ورقة للتجاذبات السياسية بين أطراف الصراع في اليمن.

كان ذلك خلال ندوة دراسية حول حقوق المتقاعدين التي نظمها المركز اليمني للدراسات التاريخية واستراتيجيات المستقبل (منارات) الأسبوع الفارط في صنعاء.

وقد تم خلال اللقاء نقاش الحقوق القانونية المحلية والدولية التي كفلت في نصوصها الحق القانوني الكامل وغير المنقوص وتحت مختلف الظروف في حصول المتقاعد على راتبه دون تسويف أو مماطلة أو أعذار، في ظلّ العديد من الانعكاسات الإنسانية المؤسفة التي يمر بها المتقاعد بسبب انقطاع معاشه التقاعدي.

كما تم تدارس الأوضاع الإنسانية الصعبة نتيجة انقطاع المعاشات، وتمت المطالبة بتشكيل لجنة من منظمات المجتمع المدني لزيارة المتقاعدين من مناضلي الثورة اليمنية للوقوف على حقيقة أوضاعهم المعيشية ونقلها للمسؤولين السياسيين والتنفيذيين علهم يفرجون عن معاشاتهم، في الوقت الذي تمت فيه محاباة بعض من لهم علاقة بالمسؤولين وصرف راتبه بينما الأغلب الأعم حرم من معاشه التقاعدي دون وجه حق.

وتم التأكيد على أنه ليس للمتقاعد العسكري أي علاقة بالتجاذبات السياسية وبالتالي يجب تجنيب الحقوق المعاشية من السياسة وأحكامها التي قد تحرم مستحقاً من حقه دون مراعاة لظروفه.

......................................................

#تحييد #رواتب #المتقاعدون #الصراع_ في_ اليمن