الاخبار

قوى إعلان الحرية والتغيير بالسودان: لن نُطيل في التفاوض مع المجلس العسكري حتى يكون الشعب على بيّنة

2019-05-12

كشفت قوى إعلان الحرية والتغير أمس السبت أنها تلقّت اتصالا جديدا من المجلس العسكري لاستئناف التفاوض، وأنها أبلغتهم "بأن المنهج القديم لا يتسق مع مطالب الشعب السوداني في الخلاص والوصول بالثورة لمراميها بالسرعة المطلوبة".

ولفتت قوى إعلان الحرية والتغيير بالسودان في بلاغ إعلامي أصدرته أمس، إلى أن ردها يأتي لإيمانها "بأن بداية عهد جديد تتطلب عدم التأخير في تهيئة مناخ الاستقرار لأن الأزمة السياسية المتطاولة تنعكس على الشعب السوداني في شكل أزمات اقتصادية طاحنة وتعطيل للحياة وتذبذب في الخدمات الضرورية".

وأكدت أنها قررت توجيه الردّ الى المجلس العسكري مكتوباً، والانطلاق في النقاش في أي لقاء حول نقاط الخلاف مع المجلس العسكري لا غير، والعمل على الانتهاء من النقاش في ظرف 72 ساعة حتى يكون الشعب السوداني على بيّنة من أمره.

كما من المفروض عقد مؤتمر صحفي لإعلان الموقف كاملا، ومواصلة الخطوات التصعيدية كضامن وحيد لتحقيق أهداف الثورة.

................................................. #قوى_إعلان_الحرية_و_التغيير #السودان #التفاوض #المجلس_العسكري