الاخبار

موظفو المصالح الاقتصادية بوزارة التربية الجزائرية يحتجّون

2018-05-24

 

هدّد موظفو المصالح الاقتصادية في وزارة التربية الوطنية بمقاطعة العمل عشية إجراء الامتحانات الرسمية للأطوار الثلاث، مهدّدة بتنفيذ إضراب وطني مفتوح في الأيام القريبة القادمة.


وأعلنت اللجنة الوطنية لموظفي المصالح الاقتصادية الدخول في إضراب مفتوح عن العمل تزامنا مع إجراء الامتحانات النهائية، كاشفة عن خطواتها التصعيدية وذلك بتنظيم وقفة احتجاجية وطنـية خلال الأيام القليلة القادمة تتويجا لوقفاتها الاحتجاجية عبر المناطق الجهوية الأربعة.

 

اللجنة الوطنية لموظفي المصالح الاقتصادية اتهمت الوزارة بالمماطلة في حلّ القضايا العالقة كإقصائهم من التصنيف نهائيا، مطالبين بالتصنيف بما يناسب المهنة ورتبهم مثل بقية الأسلاك الأخرى مع منحة الصندوق ومنحة المسؤولية وإيجاد صيغة جديدة لمنحة 3000 دينار جزائري، كما طالبت اللجنة بتعويضات عن تسيير الكتاب المدرسي مع تضمين الخبرة والشهادات وتعويض الإضافة في العمل.

 

من ناحية أخرى، تطالب نقابة المقتصدين  بضرورة المعالجة الجدية لإختلالات القانون الأساسي لقطاع التربية، بما يفضى إلى القضاء النـهائي على الرتب الآيلة للزوال، وذلك بـهدف تـحقيق مـبدأ العدالة والإنصاف في التصـنيف والإدماج والترفيـه لموظفي المصالح الاقتصادية على حد تعبيرهم، رافضين ما تـضمنته الوثيقة الأخيرة للتصنيفات التي حملت إختلالات جديدة.

...................................................................................

 

#موظفو_المصالح_الاقتصادية #وزارة_التربية_الجزائرية  #احتجاجات  #الجزائر