الاخبار

مُطالبين بتحسين أوضاعهم المعيشية: متقاعدو الجيش الوطني الجزائري يزحفون نحو العاصمة وقوات الأمن تمنعهم باستعمال القوة

2018-10-09

نظّم متقاعدو الجيش الوطني الشعبي في الجزائر، صباح يوم الاثنين 24 سبتمبر، مسيرة باتجاه الجزائر العاصمة، انطلاقا من "حوش المخفي" ب"الرغاية" (شرق الجزائر العاصمة)، وذلك بعد مشادة عنيفة أوقعت جرحى مساء الأحد. واندلعت اشتباكات عنيفة مساء الأحد، بين قوات مكافحة الشغب التابعة للدرك الوطني وبين متقاعدي الجيش الوطني الشعبي الذين ينظمون اعتصاما ب"حوش المخفي" في "الرغاية" ، استعمل فيه الأمن القنابل المسيلة للدموع.

وتشهد مداخل العاصمة من الجهة الشرقية اختناقا مروريا حادا بسبب الحركة البطيئة للسيارات الناجمة عن كثرة الحواجز الأمنية المنصوبة في الطرقات، بفعل المسيرة التي يقودها متقاعدو الجيش باتجاه العاصمة.

وحتى على مستوى الجهة الغربية، لوحظ حشد المئات من عناصر الدرك لتفادي وصول المتظاهرين إلى قلب العاصمة، وحاول المحتجون اختراق الطوق الأمني عبر السكك الحديدية غير أنه لم يتمكنوا من ذلك بسبب تواجد قوات مكافحة الشغب في طريقهم.

يذكر أن متقاعدي الجيش، يرفعون عدة مطالب تتعلق بإعادة إدماج العناصر التي لا يزال سنها يسمح لها بالعودة إلى صفوف الجيش، والرعاية الطبية للجنود السابقين الذين أصيبوا أثناء فترة الخدمة، وزيادة منحة المعاش وتحسين الرعاية الاجتماعية.

.................................................................

#أوضاع #متقاعدو_الجيش_الوطني_الجزائري #القوة