التعلم الالكتروني

info الدراسات

التقرير السنوي 2013-2014

يدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي التقدم المستدام والشامل في المناطق الخمس في العالم النامي.

 
 تقريرنا السنوي ٢٠١٣-٢٠١٤ يسلط الضوء على نتائج أفعال أساسية للتنمية إبتداءا من فرص العمل والأمن الغذائي، لتشغيل جيدا الانتخابات، إلى الخروج من الأزمة، إلى إدارة الموارد الطبيعية المحدودة. تهدف كل جهودنا إلى تحقيق هدف واحد على نحو متزايد وهو: مساعدة البلدان في القضاء على الفقر والحد بشكل كبير من عدم المساواة.

 
يعرض التقرير شراكاتنا المتنوعة، الحيوية بالنسبة لجميع جهودنا، ويركز أكثر من أي وقت مضى على خبرات التعاون الغنية في الجنوب العالمي.

863.pdf

تنزيل

تقرير التنمية البشرية 2014

 تقرير التنمية البشرية ٢٠١٤ المضي في التقدم:بناء المنعة لدرء المخاطر يظهر أن الاتجاهات العالمية الشاملة في مجال التنمية البشرية إيجابية. حتى الآن، الناس تواجه في جميع الأعمار  تهديدات وتحديات بما في ذلك الكوارث الطبيعية التي يسببها الإنسان أو الأزمات.

 في حين أن كل فرد والمجتمع عرضة للخطر، يعاني بعضهم ضرر أقل بكثير ويستعيد بسرعة أكبر من غيرها عند وقوع الشدائد.هذا التقرير يسأل لماذا يحدث ذلك من خلال عدسة التنمية البشرية.

 التقرير يركز على الناس. وهو يحدد الجماعات الضعيفة هيكليا الناس الذين هم أكثر عرضة من غيرهم بحكم تاريخهم أوعدم المساواة في المعاملة من قبل بقية المجتمع.
 

 من الأدلة المتاحة، يقدم التقرير عددا من التوصيات الهامة لتحقيق هذا العالم الذي يعالج نقاط الضعف ويبني القدرة على مقاومة الصدمات في المستقبل. أنه يدعو إلى حصول الجميع على الخدمات الاجتماعية الأساسية، وخاصة الصحة والتعليم؛ الحماية الاجتماعية أقوى، بما في ذلك التأمين ضد البطالة والمعاشات التقاعدية؛ والتزام العمالة الكاملة، مع الاعتراف بأن قيمة العمل يمتد إلى أبعد من الدخل الذي يحققه.

862.pdf

تنزيل

تقرير تنمية المرأة العربية 2015: المرأة العربية والتشريعات

تعين على العديد من الدول العربية إجراء إصلاحات قانونية واتخاذ تدابير خاصة من أجل تمكين المرأة وإحقاق المساواة بين الجنسين في تشريعاتها – كان هذا أبرز ما خلص إليه تقرير تنمية المرأة العربية للعام 2015 الصادر بعنوان المرأة العربية والتشريعات والذي أطلقه  مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث كوثر .


يمثل التقرير المرحلة الأولى من برنامج المرأة العربية والتشريعات الذي يقوم على تنفيذه مركز كوثر بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية/أجفند وفي إطار شراكة واسعة تضم منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي—من خلال مشروعه الإقليمي مشاركة المعني بتعزيز مشاركة المرأة العربية في الفضاءات العامة، سياسياً واقتصادياً واجتماعياً— وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. يهدف البرنامج إلى تحليل وضع المرأة وحقوقها القانونية في تشريعات عشرين دولة عربية تشمل الجزائر، ومصر، وتونس، والكويت، والمغرب، والبحرين، والامارات العربية المتحدة، والأردن، وفلسطين ولبنان، وجيبوتي، واليمن، والسعودية، والعراق، وليبيا، وسورية، والسودان، وموريتانيا، وعمان، وقطر. 

861.pdf

تنزيل

بناء القدرة على مواجهة الأزمات: استجابة لأزمة السورية

يساعد هذا الكتيب على بلورة المبررات الدافعة إلى بناء القدرة على مواجهة الأزمات
والتعافي من آثارها كما يعطي أيضاً الشركاء فرصة لمعرفة المزيد عن عمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي الحالي في إطار هاتين الخطتين المهمتين فضلاً عن المساندة التي نحتاج إليها لضمان أن تكون التدخلات قوية قدر الإمكان في هذا المنعطف الحرج في كل من البلدان الستة الأكثر تضررا في منطقة التأثير المباشر للأزمة. ولن يتأتى الإسهام في إعادة بناء سوريا وقواعد هيكلها المجتمعي، ومساعدة كل من الأردن ولبنان وتركيا والعراق ومصر على التعافي من آثار الأزمة، إلا من خلال الاستثمار في الحلول المستدامة.

 

 يعرض الكتيب المبررات الدافعة إلى الاستثمار بقوة في بناء القدرة على مواجهة الأزمات
والتعافي من آثارها لدى الأفراد والمجتمعات والأنظمة المؤسسية المتضررة من الأزمة. كما يقدم أيضاً عرضاً عاماً للتدخلات المقترحة من جانب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومتطلبات تمويلها في كل من بلدان المنطقة الستة: سوريا ومصر والعراق والأردن ولبنان وتركيا.

860.pdf

تنزيل

٣٦٥ يوما من الصمود الإجتماعي والإقتصادي في ظل الأزمة السورية

استجابةً للاحتياجات المتنامية، و في إطار خطة الاستجابة الإنسانية للأزمة السورية ) SHARP (، ركّز برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على تعزيز صمود السكان المتضررين داخل سورية بالحفاظ عى سبل عيشهم وتوفير فرص لتوليد الدخل، وزيادة قدرتهم على التعامل مع الصدمات والآثار السلبية للأزمة.


بناءً عليه،بُودر بتنفيذ برنامج التعا في ودعم الصمود وتحسين ­سبل العيش الذي يعتبر جزءاً لا يتجزأ من خطة الاستجابة الإنسانية للأزمة السورية ) SHARP ( لعام 2014 المتفق عليها بين ­الجمهورية العربية السورية ووكالات الأمم المتحدة العاملة في سورية. إذ تم تنفيذ عدد من المشاريع بالتعاون مع الإدارات العامة، والمنظمات غير الحكومية، والهيئات الأهلية والدينية الناشطة في المناطق المتضررة.

859.pdf

تنزيل

الاغتراب والعنف

يُعتبر هذا التقرير جزءاً من سلسلة من تقارير تهدف إلى متابعة وتقييم آثار النزاع المسلّح على الحالة الاجتماعية والاقتصادية للسوريين وعلى حياتهم خلال الأزمة الحالية 1. وهذا هو التقرير الرابع في السلسة ويغطّي الأرباع الأربعة للعام 2014.



يوفّر التقرير تشخيصا مدعوماً بالأدلّة والبراهين للوضع السوري، بحيث يمكن استعماله كأداة تساعد في وضع بدائل تكسر حلقة العنف وتقلّل من هيمنة قوى التسلّط من خلال إطار يقوم على احترام كرامة الإنسان وحقوقه.



يطبّق التقرير منهجية تقوم على مقارنة « سيناريو الأزمة »، أو المؤشرات الفعلية خلال الأزمة، مع «السيناريو الاستمراري » أو المؤشرات اتي كانت ستتحقق لو لم تحدث الأزمة. ويشتمل التقرير على عدد من مؤشرات الأداء الاقتصادي الكلي والاجتماعي التي جُمعِت وقُدِّرت استناداً إلى المصادر المتاحة و إلى مشاورات مع عدد من الخبراء.

858.pdf

تنزيل

آثار الأزمة المالية والاقتصادية على البلدان العربية: أفكار بشأن استجابة سياسات الاستخدام والحماية الاجتماعية

إن هدف هذه المذكرة هو تقييم آثار الأزمة المالية والاقتصادية على الإستخدام والحماية الاجتماعية واقتراح استجابة السياسات الملائمة.

856.pdf

تنزيل

نوع الجنس، العمل، الإقتصاد غير المنظم: قاموس المصطلحات

برزت أهمية وضع قاموس المصطلحات هذا إثر الأصداء التي تلقتها مبادرة منظمة العمل الدولية/ كوثر من الهيئات المكونة الإقليمية، حول ضرورة توضيح المفاهيم والمساعدة على إزالة التباس المصطلحات المتعلقة بالسمة غير المنظمة ودفع النقاش قدمًا في الدول العربية

857.pdf

تنزيل

آثار الأزمة الإقتصادية على تنمية المهارات والقدرة التشغيلية لدى الشباب في المنطقة العربية

تتجلّى المشكلة المشتركة في مختلف أنحاء المنطقة العربية في عدم توصل الإستثمارات في مجالَي التعليم والتدريب إلى تحقيق النتائج المرجوة لجهة مستويات العمالة المنتجة. ويواجه الشباب حالة تحديات في الإنتقال من مرحلة التعليم الى مرحلة العمل، فيما غالباً ما تعاني الشركات من مشكلة العثور على أفراد ذوي المهارات اللازمة لتوسيع أعمال الشركة أو اعتماد التكنولوجيات الجديدة. نشهد بالتالي حالات من ارتفاع نسبة البطالة بين العمال، أو من تركّز العمالة في مجالات منخفضة الإنتاجية مع تزامن في نقص اليد العاملة في الشركات. غير أنّه لا يمكن حصر السبب في الفجوات على صعيد المهارات فحسب. فأوضاع سوق العمل، لا سيما الأجور السائدة، والهيكل الصناعي للإقتصاد والنمو السكاني وغيرها من العوامل الأخرى .

855.pdf

تنزيل

لمحة سريعة عن الإتفاقية رقم 189 والتوصية رقم 201

يُعتبر الصكّان الجديدان، اتفاقية العمل اللائق للعمال المنزليين (رقم 189) والتوصية (رقم 201)، اللتان اعتمدتا في حزيران/يونيو 2011، إعترافاً قوياً بالقيمة الإقتصادية والإجتماعية للعمل اللائق ودعوة إلى التحرّك من أجل معالجة الإستثناءات القائمة الخاصة بالعمّال المنزليين من الحماية العمالية والإجتماعية. ونظراً إلى أنّ النساء يشكّلن الأكثرية الساحقة من العمّال المنزليين، تُعتبر المعايير الجديدة خطوة مهمة من أجل الارتقاء بالمساواة من حيث النوع الإجتماعي في عالم العمل وضمان الحماية والمساواة في الحقوق لصالح النساء بموجب القانون.

854.pdf

تنزيل