الاخبار

أثارت سخطا حقوقيا واسعا في الجزائر: ضابط شرطة أمر باعتقال وبنزع الملابس الداخلية لصحافية وثلاث ناشطات

2019-04-16

أمر ضابط الشرطة القضائية لدى الأمن الحضري ببراقي بالجزائر العاصمة، أول أمس، في حدود الساعة العاشرة، بالتوجه لمنزل شرطية وإحضارها وجوبا، خارج توقيت عملها، من أجل تكليفها بمهمة تفتيش صحفية وثلاثة ناشطات تم اعتقالهن رفقة عدد من النشطاء ، كانوا يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية أمام ساحة البريد المركزي.

وكشفت الصحفية ضحية الحادثة، في تصريحات إعلامية أن حقيبتها وحقيبة زميلاتها المعتقلات خضعت في بداية الأمر لتفيش من طرف رجال الشرطة رغم محاولات منعهم في ظل خصوصية ما تحتويه أي حقيبة يدوية لامرأة، لكنهن لم تستطعن المقاومة بعد وابل من الكلام البذيء، ما أصابها ذعر وخوف شديد.

حيث قالت الصحفية التي تنشّط برامج وحصص في راديو واب منظمة "راج"، إنها وزميلاتها مكثن لغاية الساعة العاشرة ليلا، توقيت وصول شرطية متحجبـة أوكلت لها مهمة تفتيشهن ، فطلبت في البداية منهن نزع ملابسهن جميعا، ثم أمرت بنزع ملابسهن الداخلية ، ورغم المحاولات العديدة لكنهن استسلمن لطلب الشرطية التي نفذت تعليمات ضابط الشرطة القضائية في مشهد لقي سخط حقوقي واسع.

من جهته كشف، ناشط من منظمة "راج" انه تعرض لتعنيف شديد من قوات الأمن خلال الاعتقال ، وهو ما يوضح الفيديو الذي تم تداوله على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ، أين استصدر شهادة عجز طبي تحسبا لرفع دعوى قضائية.

وفي انتظار فتح تحقيق إداري وأخر من طرف الجهات القضائية لتغليب لغة القانون، يبقى مناضلو حقوق الإنسان الهدف الأول للأجهزة الأمنية بمختلف تشكيلاتها.

................................................

#حقوق #الجزائر #ضابط_شرطة #اعتقال #صحافية