الاخبار

الاتحاد الدولي للنقابات يتضامن مع الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ويطالب الحكومة المغربية بسحب مشروع قانون الإضراب من البرلمان

2019-07-12

طالب الاتحاد الدولي للنقابات (CSI) في رسالة وجهها إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بوضع حدّ لخرق الحريات النقابية بالمغرب وبمباشرة العمل بالاستعجال لمأسسة الحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف، مبرزا أن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، أخبرت، هيئتها النقابية بأن مشروع قانون الإضراب تمت صياغته بشكل أحادي، وتمت إحالته على البرلمان من أجل المناقشة والمصادقة، ولم يتم التفاوض بشأنه في إطار مؤسسة الحوار الاجتماعي كما هو متعارف عليه أمميا. واعتبرت الامينة العامة للاتحاد الدولي للنقابات شارون بروو، في رسالتها لرئيس الحكومة، أن قرار إحالة مشروع قانون الإضراب على البرلمان، ودعوة النقابات لـ"التشاور"، بدل المفاوضات، هو خرق للاتفاقيات الدولية الأساسية، ذكرت منها على سبيل المثال لا الحصر، اتفاقيتي 87 و98. ولم يفت الامينة العامة للاتحاد، تذكير العثماني، بعدم احترام حكومته لتنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 أفريل/نيسان 2011، وطالبته بوقف المحاكمات التي تطال المسؤولين الكونفدراليين وفي مقدمتهم عبد الله رحمون عضو المكتب التنفيذي، والكاتب للاتحاد المحلي للكونفدرالية بأكادير، وعبد الحق حيسان، عضو المجموعة الكونفدرالية بمجلس المستشارين. وشددت على ضرورة سحب الحكومة مشروع قانون الإضراب من البرلمان ومباشرة التفاوض ثلاثي الأطراف بشأنه في إطار مؤسسة الحوار الاجتماعي. ..................................... #الاتحاد_الدولي_للنقابات #تضامن #الكنفدرالية_الديمقراطية_للشغل #قانون_الإضراب