الاخبار

احتجاجات قوية في قطر: عمال في المنشآت الرياضية يطالبون بأجورهم المتأخرة

2019-04-24

نظم المئات من العمال الأجانب احتجاجات قوية في عدد من الشركات الإنشائية العاملة بالمنشآت الرياضية لكأس العالم في قطر أول أمس الاثنين، بسبب تدهور ظروفهم المعيشية وتأخر صرف رواتبهم لشهور، وشعورهم بأنهم فريسة لخديعة كبرى من قبل مكاتب العمل القطرية التي أوهمت عديدا من عمال الهند ونيبال والفلبين بأنهم سيحصلون على تأشيرة مجانية باسم "آزاد".

وفوجئ العمال بأنهم ملزمون باستخراج تصاريح عمل مدفوعة للحصول على وظائف تختلف تماما عن التي أتوا لأجلها، حتى ازداد الأمر قتامة وفاق تحملهم عندما تعرض المئات منهم لتأخر في صرف الأجور من 3 إلى 10 أشهر بإجمالي 1700 يورو لكل عامل، بحسب تقديرات منظمة العفو الدولية.

ووفق تقرير حديث صادر عن موقع "ميدل إيست مونيتور"، تمثل العمالة الوافدة 91% من إجمالي سكان قطر، خاصة من دول شرق وجنوب شرق آسيا.

وفي 2018، تراجعت تحويلات الوافدين في قطر بنسبة 9.4% مقارنة مع 2017، بسبب الضغوط التي تواجهها العمالة ما يدفعها للخروج من البلاد، وبسبب سوء الأوضاع الاقتصادية التي يعيشونها.

وبلغت تحويلات العمالة الوافدة إلى قطر نحو 41.54 مليار ريال (11.5 مليار دولار) في 2018، مقارنة مع 45.86 مليار ريال (12.7 مليار دولار) في 2017.

ويزيد عدد الوافدين بقطر عن 2.1 مليون نسمة من قرابة 100 جنسية حول العالم، ويمثلون 91% من التركيبة السكنية في قطر، معظمهم من جنسيات آسيوية.

ووجد العمال النيباليون بعد وصولهم الدوحة أن هذا النوع من التأشيرة غير متاح العمل من خلالها؛ ما أجبرهم على قطع "تصاريح عمل" مدفوعة الأجر، وبالوظيفة التي يحتاجها المشغل القطري.

وانتشرت خلال اليومين الماضيين مجموعة من الصور والفيديوهات التي تظهر احتجاجا للعمالة الأجنبية الوافدة بسبب عدم تسلم رواتبهم، خاصة أولئك العاملين في قطاع النقل، فيما لم تتأكد "العين الإخبارية" بعد من تاريخ الصور.

................................. #احتجاجات #قطر #المنشآت_الرياضية #أجور_متأخرة