الاخبار

احتجاجا على استشراء الفساد ودفاعا عن لقمة العيش: جُمعة دامية في العراق

2019-10-27

شهد العراق جمعة دامية، حيث استشهد نحو 40 متظاهرا وأصيب أكثر من ألفين، خلال فض الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة بغداد وعدد من المدن الجنوبية، وفق ما أكدته مصادر إعلامية وطبية.

واحتشد مئات المتظاهرين أمس السبت في ساحة التحرير وسط بغداد، أين استخدمت القوات الأمنية القنابل المسيلة للدموع لتفريقهم، قبيل ساعات من انعقاد جلسة برلمانية لبحث مطالب المحتجين.

يذكر أن التظاهرات الاحتجاجية التي تجددت في بغداد والمحافظات الأخرى شهدت مواجهات دامية في يومها الأول، سقط خلالها شهداء وجرحى أغلبهم في المحافظات الجنوبية نتيجة استخدام القوات الأمنية الرصاص الحي.

من ناحية أخرى، نصب المتظاهرون في ساحة التحرير وسط بغداد ،أول أمس الجمعة، خياما بدأوا باعتصام مفتوح إلى حين الاستجابة لمطالبهم، وذلك وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأعُلن فرض حظر التجول في محافظات "ذي قار" و"بابل" و"واسط" و"البصرة" و"المثنى" و"ميسان"، وخوّل رئيس الوزراء العراقي المحافظين، فرض حظر التجول في محافظاتهم. وفي محافظة كربلاء جنوبي العراق، مزق متظاهرون، صورا للمرشد الإيراني علي خامنئي، كما ردد المئات من المحتجين هتافات ضد إيران وطالبوا بطرد اتباع إيران في العراق.

وكانت التظاهرات في العراق قد اندلعت مطلع شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري بمطالب أساسها اقتصادي، ينطلق من المطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل ومحاربة الفساد، قبل أن تأخذ طابعا سياسيا بالدعوة إلى استقالة الحكومة ووقف تسلط الميليشيات والأحزاب الطائفية.

كما يطالب المحتجون بتشكيل لجنة وطنية لتعديل الدستور، بعيدا عن التوزيع الطائفي، والإعلان عن انتخابات برلمانية مبكرة، لا تشارك فيها مشاركة الشخصيات التي حكمت العراق بعد عام 2003.