الاخبار

الجزائر: إضراب في قطاع التعليم احتجاجاً على سوء الأوضاع

2019-10-22

أمس الاثنين، دخلت نقابة عمال قطاع التعليم في الجزائر في إضراب عن العمل بكامل المؤسسات التعليمية في جميع محافظات البلاد، احتجاجاً على سوء الأوضاع داخل القطاع، ورفض السلطات الاستجابة للمطالب المتكررة للنقابات من أجل إيجاد حل للمشاكل المطروحة.

و تطالب النقابة بتعديل اختلالات القانون الأساسي لعمال القطاع، وذلك بإعادة تصنيف أساتذة الأطوار الثلاثة في الرتب القاعدية ذاتها، بالفصل بين أستاذ رئيسي وأستاذ مدرب، للأطوار التعليمية الثلاثة، بما يتناسب وتصنيف الرتب القاعدية وتوحيدها.

وطالبت النقابة كذلك بإعادة النظر في ساعات العمل لأساتذة التعليم الابتدائي مقارنة مع أساتذة التعليم المتوسط والثانوي، كما دعت إلى التطبيق الفوري للمرسوم الرئاسي 266 / 14 وبأثر رجعي، منذ تاريخ صدوره في 2014، وإيجاد حل للمتدربين في التعليم الابتدائي بعد 3 يونيو/ حزيران 2012، وتغيير مقررات الترقية إلى إدماج بالتاريخ سابق الذكر.

و شدّدت النقابة ، في بيان لها ، على ضرورة فتح مناصب مشرفي التعليم على مستوى الطور الابتدائي، والإشراف على التلاميذ في الساحات المدرسية والمطاعم عوض أن يقوم الأساتذة بهذه المهمة، مدافعة في السياق ذاته لصالح العودة إلى نظام التخصص في التدريس في الطور الابتدائي، كأساتذة المواد العلمية والأدبية، وإعفائهم من تدريس الأنشطة التي لا صفة لها، وتفعيل طب العمل، وفتح المناصب المكيفة في الشرائح المالية في المحافظات من طرف وزارة التربية التعليم، والعودة للعمل بنظام التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن.