الاخبار

الجزائر: دعوات إلى تجميد التوظيف الخارجي لسنة واحدة والعودة إلى التقاعد النسبي

2020-01-11

قالت جريدة "الشروق" الجزائرية إن النائب البرلماني، مسعود عمراوي، دعا السلطات العمومية إلى وضع آليات مستعجلة، لتطبيق عمليات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل على أرض الواقع، وطالب بالعودة إلى نظام التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن لتوفير المناصب لعمليات الإدماج مع تجميد التوظيف الخارجي لسنة واحدة في جميع القطاعات.

واعتبر النائب أن عمليات إدماج عمال النشاط الاجتماعي صعبة التجسيد، نظرا للعدد الهائل للمعنيين بالعملية في القطاع الاقتصادي العمومي والوظيفة العمومية، واستدل بمثال عن إحدى مديريات التربية لوليات كبرى تشغل 4 آلاف متعاقد، في حين أن عدد المناصب الشاغرة بلغ 290 منصب قابل للإدماج، مما يستوجب اتخاذ آليات لتجسيد القرار وأبرزها العودة إلى نظام التقاعد النسبي والتقاعد دون شرط السن لتوفير المناصب لعمليات الإدماج، واستغلال المناصب الشاغرة، إلى جانب تجميد عملية التوظيف الخارجي لسنة واحدة لتمكين هذه الفئة من الإدماج مع فتح مناصب معاوني التربية في التعليم الابتدائي وفتح مناصب تربوية، كالتربية البدنية والرياضية، موسيقى، ورسم.

العمرواي توقّع استحالة إنهاء عمليات إدماج مستخدمي عقود ما قبل التشغيل، في آجالها الزمنية، بسبب المشاكل التي تواجه العملية، في وقت تسعى وزارة التربية للاستحواذ على مناصب الترقية المخصصة للأساتذة وتحويلها إلى مناصب للإدماج وهو نفس المسعى الذي تتجه نحوه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

............................... #الجزائر: دعوات إلى تجميد #التوظيف_ الخارجي لسنة واحدة والعودة إلى #التقاعد_ النسبي