الاخبار

الجزائر/محافظة قالمة: عمال الديوان الوطني للسقي يهددون بسنة زراعية بيضاء

2019-10-28

خلال الأسبوع الفارط ، تفّذ عمال وموظفو الديوان الوطني للسقي وصرف المياه بمحافظة قالمة ،شمال شرق البلاد ، وقفة احتجاجية أمام مقر المحافظة رافعين جملة من الشعارات تطالب بتدخل وزير العدل لإنقاذ الموسم الزراعي.

وطالب المحتجون السلطات بالتدخل لإعادة النظر في القرارات الصادرة عن مجلس قضاء "قالمة" والتي جاءت كلها لصالح الفلاحين المتضررين جراء عدم تمويلهم بمياه السقي.

وحسب بيان أصدره العمال فإن الأحكام الصادرة عن محكمة أول درجة كانت لصالح الديوان بعد رفض المحكمة دعاوي المزارعين بحجة أنه لا تربطهم علاقة تعاقدية بالديوان، غير أن الأمر تغير على مستوى مجلس القضاء والذي أصدر قرارات تعطي الحق للمزارعين في التعويضات المالية.

وأكد العمال والموظفون أن تلك القرارات سوف تتبعها إجراءات تنفيذ وهو ما سيؤثر سلبا على الميزانية المالية وممتلكات المؤسسة، الأمر الذي يساهم في دخول الديوان في مرحلة الخطر خاصة والجميع مقبل على الموسم الزراعي 2020 الذي يظل غامضا ما لم تتدخل السلطات العليا في البلاد وبصورة فعلية.

وطالب المحتجون وزير العدل بفتح تحقيق حول شكاوى بعض المزارعين، الذين لا يترددون عن رفع دعاوى قضائية ضد الديوان كلما تعطل نظام السقي بسبب القوة القاهرة كانقطاع الكهرباء ونقص المياه والخلل التقني الذي يحدث من حين لآخر بمحطات الضخ وقنوات الجر والتوزيع.

وحسب بيان المحتجين، فإن المزارعين الذين رفعوا دعاوى قضائية لا تربطهم علاقة تعاقدية مع الديوان، مما دفع بالمحكمة الابتدائية في قالمة، إلى رفض الدعوة مستندة على انعدام العلاقة التعاقدية بين الطرفين المتنازعين.

المحتجون هددوا بالتصعيد وبسنة زراعية بيضاء إن لم تتدخل الجهات المعنية لا سيما وأن محافظة قالمة تعتبر ولاية فلاحية بامتياز ومن الضروري تزويد الفلاحين بمياه السقي التي تعتبر العامل الرئيسي في إنجاح الموسم الزراعي.