الاخبار

الدوحة لا تبلّغ عن وفيات عمال كأس العالم الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة

2019-10-18

أشار تقرير لصحيفة "الغارديان" البريطانية إلى أن قطر تكتفي بالفحص الخارجي قبل إغلاق ملفات ضحايا حوادث العمل في صفوف عمال مونديال قطر، وأغلبهم عمال آسيويون.

وتُصنّف غالبية حالات الوفاة في قطر التي تستعد لاستضافة كأس العالم بكرة القدم 2022، على أنها ناجمة عن أزمات قلبية مفاجئة خلال نومهم، في وقت لا يتم فيه تشريح معظم حالات الوفاة، لترجعها السلطات لأسباب طبيعية وتغلق ملفاتهم من دون بحث أو تدقيق، وفقا للصحيفة البريطانية.

وجاء تقرير" الغارديان" بعد مرور أسبوع على تحقيق آخر سلط فيه الضوء على مئات الآلاف من العمال الذين يتعرضون لمستويات قاتلة من الإجهاد بسبب استمرار العمل لأكثر من 10 ساعات يوميا، وسط درجات حرارة مرتفعة تصل إلى 45 درجة مئوية، وهي ظروف عمل قاسية قد تتسبب في ارتفاع ضغط الدم والضغط على القلب والأوعية الدموية.

وطالب باحثون الحكومة القطرية باتخاذ تدابير وقائية، للحد من إصابة العمال، ممن يعملون بالمنشآت الرياضية بضربات الشمس، الأمر الذي يعرض حياتهم للخطر. وقام باحثون من مختبر "فايم" بجامعة "ثيساليا" بمتابعة أوضاع العمال في قطر، عقب تقارير تحدثت بأن الدوحة لا تبلّغ عن وفيات العمال الناجمة عن ارتفاع درجات الحرارة لمستويات كبيرة