الاخبار

الكويت: سجال برلماني بسبب الحرمان من الرواتب والاتجار بالبشر

2020-06-28

شن عدد من نواب مجلس الأمة الكويتية هجوما ضد حكومة بلادهم حيال صمتها تجاه عدم صرف بعض الشركات لرواتب عمالتها، واستمرار قضية الاتجار بالبشر، معتبرين ذلك جريمة لا تقل عن جرائم غسل الأموال. وذهبت إحدى النائبات إلى أن «الاتجار في البشر وصمة في جبين الكويت» وأضافت «حسبنا الله على كل من استرخص نفسه واسم بلده لأجل حفنة أموال»، مطالبة وزير المالية بالتحرك لتنفيذ خطة التحفيز الاقتصادي التي أقرها مجلس الوزراء.

من جهة أخرى أعلن نائب عن لجنة حقوق الإنسان البرلمانية أن هذه الأخيرة ستناقش في اجتماعها المقبل قضية العمالة الوطنية والوافدة في القطاع الخاص، لافتاً إلى أن المتاجرين بالبشر سيأتون إلى الحكومة بعد انتهاء جائحة «كورونا» ويطالبون بتعويضات.

بدوره، كشف نائب آخر أن مشاهد العمالة التي لم تتسلم رواتبها من الشركات لا تقل إساءة للكويت عن جرائم غسل الأموال، مطالباً بتسييل كفالات كفلائهم المالية لتسديد مستحقات العمال.

ودعا نائب آخر إلى كشف المتورطين في هذه القضية، الذين باتوا يسيئون لسمعة الكويت في الخارج ومحاسبتهم، مؤكد أن صمت الحكومة بهذا الصدد يضعها في دائرة الشك بأنها شريكة في جرائم الاتجار بالبشر.