الاخبار

بسبب تهرّب الحكومة من تعهداتها: النساخ القضائيون بالمغرب يستأنفون احتجاجاتهم

2019-10-05

كشفت النقابة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب التابعة للاتحاد المغربي للشغل، أن كل سبل الحوار مع المسؤولين بوزارة العدل قد تم استنفاذها.

وعبرت النقابة ،في بيان لها، عن استنكارها لمنهجية الحوار التي تعتمد التسويف والمماطلة بدل بناء الثقة المطلوب والاستجابة الفورية لمطالب فئة النساخ التي تشتغل ضمن منظومة العدالة في ظروف عصيبة جدا ولا تتمتع بأبسط حقوقها الاجتماعية.

كما أعربت عن امتعاضها مما آلت إليه الأمور حتى الآن ومن عدم تجاوب الوزير مع المذكرة التفصيلية التي وضعها المكتب التنفيذي بمكتب الضبط المركزي بالوزارة بتاريخ 19 سبتمبر/أيلول 2019، والتي شرح فيها بإسهاب مسار الحوار الذي جرى بين المكتب وأطر الوزارة على مدى سنتين دون نتائج تذكر .

و أعلنت النقابة عن عزمها خوض سلسلة إضرابات متواصلة انطلاقا من يومي 15 و16 أكتوبر/تشرين الأول 2019 تنفيذا لتوصيات المجلس الوطني الأخير، واحتجاجا على تعنت الوزارة في الاستجابة لمطالب النساخ العادلة والمشروعة.

وذكّرت بإيقاف الإضراب منذ شهر مارس/آذار الماضي مقابل وعود وزارية بدت حينها جادة، والمتعلّقة بالاستجابة لمطلب تعديل القرار الوزاري عدد 2994_16 الخاص بأجرة مهنة النساخة في أفق شهرين على أبعد تقدير كبداية للاستجابة للملف المطلبي الاستعجالي بأكمله، وهو ما أكده وزير العدل شخصيا بقبة البرلمان في معرض إجابته عن سؤال شفوي لفريق الاتحاد المغربي للشغل في شهر ماي، مشيرة إلى أنه تبيّن عدم جدية الوزارة ومحاولتها ربح الوقت والتهرب من تعهداتها.