الاخبار

تشريعات: فقط الجزائر وسوريا والبحرين صادقوا على الاتفاقية عدد 155

2020-05-22

كشفت أزمة كورونا افتقاد اغلب تشريعات عمل البلدان العربية على حد أدنى لحماية العمال زمن الأوبئة، فمن خلال جرد البلدان العربية التي صادقت على الاتفاقية عدد 155 المتعلقة بالصحة والسلامة المهنية، نجد أن ثلاث بلدان صادقت على هذه الاتفاقية وهي الجزائر سنة 2006 والبحرين وسوريا سنة 2009.

ويبقى البند الثالث عشر من هذه الاتفاقية إطارا تشريعيا هاما لحماية العمال زمن الأوبئة، فقد نص هذا البند على أن "الحماية تكفل للعامل الذي ينسحب من موقع عمل يعتقد لسبب معقول أنه يشكل تهديدا وشيكا وخطيرا لحياته أو صحته، مما يرتبه انسحابه من عواقب، وفقا للأوضاع والممارسات الوطنية".

كما تلزم المادة الثالث من الجزء الرابع من هذه الاتفاقية أصحاب العمل "توفير ما يكفي من الملابس والمعدات الوقائية لكي يمكن إلى حد الممكن والمعقول تفادي خطر الحوادث أو الآثار الضارة بالصحة".