الاخبار

توتّر وغضب في قطاع الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب

2019-11-17

يشهد الوضع الاجتماعي بقطاع الممرضين وتقنيي الصحة توترا واحتقانا، حيث نظمت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب مسيرة وطنية، يوم السبت الماضي، انطلاقا من أمام مبنى وزارة الصحة بالعاصمة الرباط في اتجاه قبة البرلمان.

وأشارت الحركة ، في بلاغ لها، أن هذه الخطوة أتت "تضامنا مع ضحايا الفراغ القانوني المهول و التتبعات القضائية وآخرها المتابعة القضائية للقابلتين في العرائش ومتابعة ممرضي الصحة النفسية ببني ملال".

وعبر المحتجون، خلال المسيرة، عن استنكارهم لما آلات إليه الأوضاع والوضعية الراهنة المرتبطة بالمتابعات القضائية الأخيرة لمهنيي الصحة، والفراغ القانوني المتعمد ومماطلة وزارة الصحة في إخراج مُصنِّف الكفاءات والمهن وقوانين المزاولة والنصوص التنظيمية المرتبطة بها، لحماية الأطر التمريضية وتوضيح بداية ونهاية دور كل تخصص تمريضي .

و تطالب حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية بشكل يتلاءم وحجم الأخطار التي يتعرض لها الممرض، وبمراجعة شروط الترقية لتتقلص لـ 4 سنوات.

كما تطالب بإحداث مصنف الكفاءات والمهن، إلى جانب إحداث الهيئة الوطنية للممرضات والممرضين لوقاية المهنة من الدخلاء، مع توظيف كافة الخرجين العاطلين.