الاخبار

تونس: أو أم في النفطية تقرر تخفيض رواتب عمالها

2020-09-14

في لقاء مع وزيرة الصناعة والطاقة التونسية قال ويلهام ساكماير المدير العام لشركة أو أم في النمساوية المختصة في النفط والغاز أن الشركة سجلت خسائر كبيرة تهدد باستمرارية تواجدها في تونس وهو ما اضطرها لإعادة مراجعة أوقات العمل وتخفيض أجور عمالها إلى حدود 60 بالمائة.

وأكد المدير العام للشركة الرغبة في إيجاد حلول لاستئناف الإنتاج الذي توقف منذ منتصف شهر يوليو/ تموز 2020، إثر غلق صمّام شركة الترابسا بمنطقة الكامور في ولاية تطاوين وتعطيل نقل المحروقات، بحسب بيان للوزارة على صفحتها الرسمية على فيسبوك اليوم السبت.

وشدّد ممثل شركة "او ام في"، في اللقاء الذي انتظم، أمس الجمعة بمقر الوزارة، على أهمية تأمين مواقع الإنتاج والعمل وضرورة تلافي التأخير الحاصل في خلاص الفواتير المتخلدة بالذمة لدى الشركاء المحليين قبل نهاية السنة المالية 2020.

يذكر أنه قد تم غلق محطّة ضخّ البترول بالكامور منذ 17 يوليو/ تموز 2020 في حركة تصعيديّة لاحتجاجات شباب المنطقة المطالبين بحقّهم في التشغيل وفي التنمية.

ويرفض المعتصمون إعادة تشغيل المحطّة إلاّ في حالة تنفيذ جميع بنود اتفاق الكامور، الذّي تمّ توقيعه مع الحكومة منذ 16 يونيو/ حزيران 2017.