الاخبار

تونس/سيدي بوعلي: تنكّر للاتفاق مع عمال مصنع الالبان، وأهالي المنطقة يحتجون

2019-09-15

شهدت منطقة سيدي بوعلي من محافظة سوسة هذا الأسبوع تحركات احتجاجية وحالة احتقان وتوتر في أوساط المتساكنين احتجاجا على تنكر وتجاهل اتفاق مصنع الالبان بالجهة.

وذكرت جريدة "الشعب" في عددها الأخير أن عددا من أهالي المنطقة قام بغلق كل المنافذ المؤدية إلى المدينة كما عمدوا إلى إشعال الإطارات المطاطية وحرق المعلقات الاشهارية الكبرى لبعض المترشحين للانتخابات الرئاسية، واجههم الأمن بقنابل الغاز واعتقل عددا منهم.

وتأتي هذه الخطوة الاحتجاجية تعبيرا منهم على امتعاضهم وغضبهم الشديد من عدم تسوية اتفاقات سابقة خاصة فيما يتعلق بإشكالية عمال مصنع الألبان وتواصل أزمته.

يذكر أن المنطقة شهدت في 18 مارس/آذار الماضي تحركا احتجاجيا سلميا نفذه عمال المصنع احتجاجا على عدم تنفيذ برنامج انقاذ المؤسسة، واجهه الامن وقتها بقنابل الغاز المسيل للدموع، كما عمدت الى دخول المصنع بالقوة وأطلقت الغاز وهشّمت سيارة أحد العمال واعتقلت آخرين.

كما دخل الأهالي يوم 16 أفريل/نيسان الفارط في إضراب عام تضامنا مع عمال المصنع المتوقف نشاطهم وتنديدا بعدم تفعيل المستثمر لجملة الاتفاقيات المبرمة بكل من ولاية سوسة ووزارة الصناعة.

ويعتبر الطرف النقابي ان الوضعية السيئة التي وصلتها المؤسسة بسبب سوء التصرف والفساد وغياب الحوكمة الرشيدة في تسييرها، كل ذلك وسط صمت السلطات والجهات المعنية وعدم تحركها لإنقاذ المؤسسة.

وشهدت الشركة، الناشطة منذ 30 سنة والتي توفر 550 موطن عمل، زيادة في تكاليف الإنتاج وذلك نتيجة تدهور سعر صرف الدينار بالأساس، وفق ما أفادت به جريدة "الشعب".

........................................................ #تونس/ #سيدي_ بوعلي: تنكّر للاتفاق مع عمال #مصنع_ الالبان، وأهالي المنطقة يحتجون