الاخبار

رغم من سقوط عشرات الشهداء: العراقيون يتحدّون الحكومة ويطالبون بإسقاط النظام

2019-10-28

أمس الأحد، تجمع مئات المحتجين في ساحة التحرير ،وسط بغداد، في تحد جديد بعد ليلة طويلة من التظاهرات التي يقوم بها مطالبون بـإسقاط النظام، واستخدمت القوات الأمنية الغاز المسيل للدموع لتفريقها.

و واصل العراقيون الاحتشاد رغم تخطي حصيلة القتلى التي وصلت إلى 63 شهيدا في الموجة الثانية من الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي انطلقت مساء الخميس، واستُشهد البعض منهم بالرصاص الحي، والبعض بقنابل مسيلة للدموع، والبعض الآخر احتراقا خلال إضرام النار في مقرات أحزاب سياسية.

وقالت تقارير صحفية إن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي و رئيس البرلمان محمد الحلبوسي تقدما بمقترحات عدة لتنفيذ إصلاحات لم تكن مقنعة للمتظاهرين.

وكان المشهد في ساحة التحرير الرمزية بوسط العاصمة يتمثل في تمركز بعض المتظاهرين على أسطح مراكز تجارية للتلويح بالأعلام العراقية، فيما قام آخرون بإحراق الإطارات في الشوارع التي تغطيها القمامة.

وفي بعض الأماكن نصب محتجون خياما، في وقت بدأ فيه متطوعون بتوزيع الطعام والماء على المتظاهرين.