الاخبار

سلطنة عمان: شبح التسريح يهدّد موظفين في قطاع الاتصالات

2020-01-31

يواجه عدد من الموظفين في قطاع الاتصالات بالسلطنة شبح التسريح وقطع أرزاقهم، وكشف موقع "أثير" عن قضية شباب عمانيين كان التسريح عن العمل يلوح لهم في الأفق، قصة شباب يعملون في قطاع الاتصالات بعضهم بدأ رحلة العمل بمشاريع "أوريدو" مع شركة "أريكسون عمان" (الشركة المنفذة لمشاريع بناء شبكات الاتصالات لأوريدو في ذاك الوقت) منذ أكثر من 10 سنوات.

وذكر الموقع أنه بعد وقف إجراءات استخراج تصاريح البناء الخاصة بأوريدو، قامت الشركة بإشعار هيئة تنظيم الاتصالات بموضوع نقل 16 موظفًا عمانيًا يعملون معهم لسنوات طويلة في مشروع اكتساب المواقع وبناء المحطات الخاص بأوريدو، وطلبت نقلهم إلى الشركة العمانية للأبراج كونها هي من ستملك المشروع وستقوم بعملية بناء أبراج الاتصالات لكافة الشركات المشغلة في السلطنة، وذلك بناءً على المادة (48) من قانون العمل، التي تنص على "التزام صاحب العمل الذي آل إليه المشروع كليا أو جزئيا بتشغيل القوى العاملة الوطنية وذلك بنفس المزايا والحوافز المالية".

ولم تثمر التدخلات عن أي نتيجة بالرغم من تدخل المديرية العامة للرعاية العمالية بناءً على شكوى من شركة هواوي التي تطالب بتطبيق المادة 48 مكرر من قانون القوى العاملة، وتم ضم جميع الأطراف على طاولة الاجتماع وهي وزارة القوى العاملة والاتحاد العام للعمال وهيئة تنظيم الاتصالات والشركة العمانية للأبراج والشركة العمانية القطرية للاتصالات أوريدو وشركة هواوي ورئيس نقابة عمال شركة هواوي، مع وجود ممثلين عن العاملين.

وقررت وزارة القوى العاملة التأكيد على بقاء العاملين في شركة هواوي ونقل كافة العاملين إليها، وقد وقع جميع الحاضرين في الاجتماع على المحضر وامتنع ممثلو شركة هواوي عن التوقيع لعدم موافقتهم ولتأكيدهم على انتقال المشروع مرة أخرى، غير أن الوزارة كانت مصرّة على تنفيذ ما في المحضر وتم إنهاء الاجتماع.

منذ ذلك اليوم والشباب يتعرضون لضغوطات وقف الرواتب، كما تم إشعار خمسة عاملين في الأسبوع الماضي بإنهاء خدماتهم وتسريحهم من الشركة الوطنية المتحدة للاتصالات، بالرغم من أن القضية تداولتها أروقة الجهات المختصة منذ أشهر إلا أنها لم تتمكن من حل المشكلة.

.................................... #سلطنة_ عمان: شبح #التسريح يهدد موظفين في قطاع #الاتصالات