الاخبار

سلطنة عُمان: ما حقيقة تعرّض عاملة مهاجرة للتعذيب؟

2019-09-17

كشفت اللجنة العُمانية لحقوق الانسان عن حقيقة تعرّض عاملة من جنسية افريقية في سلطنة عمان للتعذيب من قبل العائلة التي تعمل معها.

وتابعتْ اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان قضيةَ عاملة بأحد المنازل من جنسية إفريقية، بعد ورود رسالة إلى اللجنة من الاتحاد الدولي للنقابات، مُفَادهُ تعرُّض العاملة لإساءة معاملة من قبل الأسرة التي تعمل لديها، ورغبتها في العودة إلى بلادها.

وفَوْر وُرُود البلاغ، باشرتْ اللجنة التواصل مع العاملة عن طريق رقم هاتفها، كما قامت بالتواصل مع صاحبة المنزل التي تعمل فيه، والتي نفت تعرّض العاملة للإيذاء وأن العاملة تُسبب قلقًا للعائلة بسبب عدم رغبتها في العمل، وافتعال المشاكل لكي تتمكَّن من الخروج من المنزل والبحث عن عمل آخر خارج شروط العقد المُبرم معها.

وقامت اللجنة بالتواصل مع اللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، والتي تُشرف عليها وزارة الخارجية بالسلطنة، والتي قامت بدورها بإرسال فريق عمل إلى مقر سكن العاملة على الفور وبدء التحقيق في الأمر، واتَّضح أنَّ كل هذه الادعاءات التي تقدَّمت بها العاملة لا أساس لها من الصحة، وأنَّ ما قامت به أو عبَّرت عنه ما هو إلا محاولة من العاملة لفك الارتباط مع الأسرة التي تعمل معها، علماً بأنَّ أعضاء لجنة الاتجار بالبشر قد اصطحبوا العاملة إلى مركز صحي مُعتمد لعمل الفحوصات الطبية التي أكَّدت عدم تعرض العاملة لأي نوع من أنواع الإيذاء الجسدي، كما تمَّ التحفُّظ عليها في مكان آمن، مع توفير كافة الاحتياجات لها، وتسليمها حقوقها وفق العقد المُبرم معها، ثم ضَمَان عودتها إلى بلادها.

................................ #سلطنة_ عُمان: ما حقيقة تعرّض #عاملة مهاجرة #للتعذيب؟