الاخبار

طرد 30 عاملا وغلق مصنع الاسلاك المعدنية بمحافظة بسكرة بالجزائر

2019-10-06

عمد المساهم الجديد لمركّب صناعة الأسلاك المعدنية بمحافظة بسكرة، إلى طرد 30 عاملا بشكل تعسفي بعدما تم غلق المركّب بالسلاسل.

وأوردت جريدة "الشروق" المحلية أن العمال في إضراب عن العمل منذ حوالي الشهر للمطالبة بتحسين الإنتاج واسترداد حقوقهم المهضومة، إلا أنهم تفاجؤوا بقرار صادم وهو طرد 30 عاملا طردا تعسفيا مع غلق أبواب المركب بالسلاسل، دون أن إعارة أي اهتمام للاتفاقية الجماعية الموقعة في وقت سابق والتي تلزمه باحترامها وتطبيق فحواها.

وأكد العمال أن الحصائل لثلاث سنوات متتالية إيجابية )2016 و2017 و2018(، إلا أن المساهم الجديد رفض منحهم المردودية، مختلقا شرطا تعجيزيا لا يمكن تحقيقه أبدا في ظل وتيرة العمل وتعداد العمال على اعتبار أن السياسة المتبعة توحي برغبته في غلق المركّب لأسباب يجهلها العمال.

وطالب العمال وزارة الصناعة بالتدخل بقوة خاصة في ظل تعنت المساهم الجديد، باعتباره مساهما أيضا لإنقاذ المركب الذي يعدّ قطبا صناعيا عموميا هاما تم تأسيسه سنة 1982 بعدد عمال يزيد عن 1200 عامل ويعدّ الأكبر الأجود إفريقيا، بعدما تم بيعه للمستثمر الأجنبي جنرال كابل (général câble) بنسبة أسهم 70بالمائة في سنة 2008 والذي أخلّ بكل الاتفاقيات.