الاخبار

في المدن الصناعية بالأردن: انتهاك لحقوق العمال في غذاء صحي وكاف

2020-01-12

كشف تحقيق نشره موقع "الغد" الأردني عمّا يعانيه العمال من ظروف حياة مهينة في المدن الصناعية، وأكد التقرير أن هذه المدن تعصف باتفاقيات العمل اللائق وتحرم عمالها من طعام كاف وصحي.

وأبرز الموقع في تحقيقه أن غالبية عمال هذه المصانع يقيمون في تجمعات تخصصها لهم هذه المدن، وتؤمّن فيها بالطعام، لكن جزءا من هذه المصانع، لم يول تغذية عامليه أي اهتمام، وانتهك واحدا من أبسط حقوقهم، بعدم تقديم طعام كاف وصحي ولائق لهم، ليضاف هذا الاعتداء على حقوقهم، في ظل ما يعيشونه أيضا من انتهاكات أخرى.

الموقع أكد أنه على الرغم من أهمية ملف الحق في الغذاء لعمال مصانع الغزل والنسيج، التي تشكل أكثر من 98 % من مصانع المناطق الصناعية المؤهلة، وتشكل الإناث العاملات فيها 85 %، العمالة المهاجرة فيها نسبتها 84 %، لكن هذا الملف غاب عن أجندات الحكومة والنقابات العمالية ومنظمات المجتمع المدني.

إلى جانب ذلك، فإن العاملين يعانون من عنف جسدي أو لفظي أو جنسي، ما يجعل مطالبتهم، أو مطالبة أي جهة نقابية أو حقوقية أو حكومية، بحقهم في غذاء جيد وكاف ومستدام، أمرا وكأنه نوع من الرفاهية أو امتياز إضافي.

التحقيق أكد أنه يتم تقديم 3 وجبات يوميا للعمال، مكوناتها لا تلبي حاجيات العمال غذائية بسبب ضعفها وعدم تنوعها، كما أكد أيضا انعدام معايير النظافة في المطابخ، إذ أن الطبخ يجري في أوان قديمة، ويعاد الطبخ فيها يوميا من دون تنظيفها، كما تفتقد غالبية مطابخ المصانع لأدوات ومواد التنظيف، فضلا عن انعدام أماكن التخزين للطعام.

هذه الروايات التي رصد التحقيق أكدها أيضا التقرير الأخير لبرنامج "عمل أفضل"، التابع لمنظمة العمل الدولية، وهو برنامج يحاول تعزيز وترسيخ شروط العمل اللائق في مصانع المدن الصناعية المؤهلة.

في السياق ذاته، يبدو أن الرقابة على بقية المصانع، تكاد تصل لأدنى مستوياتها، نتيجة ضعف كوادر التفتيش بوزارة العمل.

.................... المدن_ الصناعية #بالأردن: #انتهاك لحقوق العمال في #غذاء_ صحي وكاف