الاخبار

مصر: اختتام ندوة منظمة العمل الدولية حول المساواة بين الجنسين

2019-08-31

يوم الخميس الماضي ، اختتمت أشغال ورشات العمل للتخطيط الاستراتيجي التي نظمها مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة حول أولويات المساواة بين الجنسين.

و ناقشت هذه الورشات عددا من الاتفاقيات، منها الاتفاقية رقم 100 والخاصة بالأجر، الاتفاقية رقم 111 والخاصة بالتمييز، الاتفاقية رقم 183 والخاصة بحقوق الأمومة، والاتفاقية رقم 190 والخاصة بالعنف والتحرش في مكان العمل.

في هذا السياق، أكدت مصادر نقابية أن اتحاد عمال مصر الديمقراطي عرض خطته التي أرسلها سابقا للمنظمة، والمكونة من خمس نقاط أولها معدل البطالة.

فعند حصول المواطن على وظيفة بالقطاع الخاص يتطلب منه ما يسمى بكعب العمل والذي تخطر به جهة العمل وزارة القوى العاملة، وخلال فترة التدريب والتي تقدر بـثلاثة أشهر من الممكن أن ينهي أحد الطرفين العمل لأسباب مختلفة، وبالتالي يصبح العامل عاطلا.

وأشار الاتحاد إلى مسألة تقسيم العمل من حيث النوع، حيث أن هناك بعض الشركات يتم اختيار العامل فيها على أنه رجل، كما أن بعض الأعمال من وجهة نظر صاحب العمل لا يجوز للنساء العمل بها، أما النقطة الثالثة وهي التحرش في مكان العمل، "لابد من زيادة وعي المرأة بالمطالبة بحقوقها أو الشكوى حال التحرش بها سواء بالإشارة أو باللمس أو باللفظ دون خجل".

كما عرّج الاتحاد على مشكل عدم توفّر دور حضانة، فكثير من المناطق الصناعية بعيدة عن العمران، وتكون هناك أزمة مع الأسرة في وضع الطفل، وقد طالب الاتحاد بتطبيق قانون العمل الذي نص على أهمية وجود دور حضانة في المصنع الذي يعمل به 50 عامل أو أكثر، أما في حالة أقل من 50 فيتم التعاقد مع دور حضانة.

وتتمثل النقطة الخامسة، في تعزيز دور النساء في المناصب القيادية، وأكد اتحاد عمال مصر الديمقراطي أهمية تمثيل المرأة في مختلف المناصب والمراكز القيادية بالمؤسسات، ويظهر ذلك في لائحته حيث تنص على أن تصل نسبة النساء بمجلس الإدارة لـ 30%، في حين أن نسبة تمثيل المرأة في النقابات العمالية العامة التابعة لاتحاد عمال مصر الحكومي بلغت 4.5%.