الاخبار

مصر: استمرار اضراب عمال مصنع UNIVERSAL

2019-10-15

دخل إضراب عمال شركة يونيفيرسال للصناعات الهندسية بالسادس من أكتوبر يومه العاشر دون بارقة أمل في استجابة الإدارة لمطالبهم المشروعة، حيث كان العاملين بالشركة يطالبون الإدارة بالانتظام في صرف الأجور والرواتب في مواعيدها دون تأخير منذ عام 2012.

وأوردت دار الخدمات العمالية والنقابية بمصر في بلاغ إعلامي لها أن الإدارة قد بدأت في التأخر في صرف الرواتب وحرمان العمال من الحوافز والأرباح ومزايا أخرى قبل أن يتقدم العاملون بشكوى إلى وزارة القوى العاملة بتاريخ 11مارس/أذار 2012 ومتضررين فيها من محاولات الإدارة تخفيض عدد العاملين بالشركة دون مبرر.

وكشف بلاغ دار الخدمات العمالية أن الإدارة لم تف بتعهداتها للعمال من الانتظام في صرف المرتبات والحوافز وحصة الأرباح، حيث قامت الإدارة بصرف نصف شهر للعاملين الذين تم تصفيتهم قبل أن تعود الإدارة لتسريح العاملين دون منحهم أي حقوق مادية حسب نصوص القانون، وتتراجع عن كل وعودها للعمال بحجة التعثر المالي للشركة، ومنذ ما يقارب العام ونصف ساءت الأمور وبرزت نوايا مالك الشركة في تصفية المؤسسة وتسريح العمال دون إعطاءهم أياً من حقوقهم المادية، واستمر التأخر في صرف الأجور والرواتب وإلغاء الحوافز والأرباح، فتقدم العاملون بالشركة بشكوى أخرى لمكتب عمل مدينة السادس من أكتوبر بتاريخ 5 مايو/أيار الفارط تضمنت مطالبهم.

ووافقت الشركة على هذه المطالب لكن دون آن تقوم بتنفيذها حتي الآن، وهو ما دفع العمال إلي إرسال الشكوى إلى وزارة القوى العاملة بتاريخ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي مطالبين المسئولين في الوزارة بالتدخل لمنع تشريد 2100 عامل، ومطالبين الوزارة أيضاً بالحصول علي صور من عقود عملهم الموجودة لدي الشركة والتي لم يحصلوا عليها منذ تعيينهم، وكذا الضغط على مالك الشركة لقبول تأسيس لجنة نقابية منتخبة من بين العمال للدفاع عن حقوقهم والمطالبة بها مع حماية ممثلي العمال من الفصل على خلفية مطالبتهم بحقوق العاملين وتجديد مطالبتهم لإدارة الشركة في صرف الرواتب والأجور المتأخرة.

و أعلنت دار الخدمات النقابية والعمالية تضامنها الكامل مع عمال الشركة وطالبت كافة القوى الديمقراطية بالتضامن مع العمال للحصول على حقوقهم القانونية، مؤكدة في السياق ذاته حق إنشاء وتأسيس النقابات هو حق كفله الدستور المصري.