الاخبار

منظمة "هيومن رايتس ووتش" تُندّد بظروف العمل في قطر

2019-08-13

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية أنّ مئات العمال الوافدين في قطر أضربوا عن العمل الأسبوع الفارط احتجاجا على ظروف العمل السيئة والتهديدات بخفض الأجور.

وأشارت المنظمة في بيان لها إلى أن العمال الوافدين يخضعون في قطر لنظام عمل استغلالي يعرضهم لخطر العمل الجبري، إذ يحاصرهم في ظروف عمل تهدد حقوقهم في الأجور العادلة، والأجر الإضافي، والسكن اللائق، وحرية التنقل، والقدرة على اللجوء إلى العدالة.

وأضافت المنظمة أنّ "هذه الانتهاكات الخطيرة و الممنهجة لحقوق العمال الوافدين في قطر، عادة ما تنبع من نظام الكفالة الذي لم يُلغَ بعد، وهو النظام الذي يربط تأشيرات العمال الوافدين بأصحاب عملهم ويقيد كثيرا قدرتهم على تغيير صاحب العمل".

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة القطرية أدخلت ، في تشرين الأول /أكتوبر 2017 ، عدة إصلاحات تهدف إلى تحسين ظروف العمال الوافدين منها فرض حد أدنى مؤقت للأجر وتفعيل قانون للعمل المنزلي وتهيئة لجان جديدة لتسوية المنازعات، إلى جانب صدور قرار بإنشاء لجان عمل مشتركة في الشركات التي توظف أكثر من 30 عاملا للتفاوض الجماعي وإنشاء صندوق لدعم وتأمين العمال وإنهاء شرط حصول أغلب العمال على تصريح خروج من صاحب العمل لمغادرة البلاد.