الاخبار

نتيجة لظروف العمل والمعيشة: وفاة أكثر من 1500 مهاجر في مزارع إيطاليا خلال السنوات الست الماضية

2019-11-08

وفقا لصحيفة طبية بريطانية، أكد أطباء وناشطون إيطاليون أن أكثر من 1500 مهاجر توفوا أثناء العمل في المزارع الإيطالية على مدى السنوات الست الماضية، وذلك بسبب ظروف العمل والمعيشة المتردية للغاية، ودعوا إلى وقف استغلال المهاجرين الذين يعملون في مجال الزراعة، ووصفوهم بأنهم "عبيد القرن الواحد والعشرين".

واستشهد الأطباء بتجربتهم كنشطاء في مجال الصحة العالمية، وباعتبارهم جزءا من منظمة "أطباء مع أفريقيا" غير الحكومية، وقالوا إنه "على مدى السنوات الست الماضية، فإن عدد العمال الزراعيين الذين توفوا نتيجة ظروف عملهم في المزارع تجاوز 1500 شخص.

وأضافوا في المقال أنهم "عبيد القرن الواحد والعشرين، يكسبون مبالغ زهيدة (12 يورو مقابل العمل لثماني ساعات في الحقول يوميا)، ويعيشون في مدن الصفيح المزدحمة دون مياه أو خدمات صحية، ويقدر عددهم بنحو 100 ألف مهاجر من مختلف الجنسيات".

ونوه الناشطون بأن هؤلاء العمال يعيشون في 50 إلى 70 مدينة عشوائية تنتشر في كل أنحاء إيطاليا بعيدا عن المناطق الآهلة، ودون حقوق للحصول حتى على الحد الأدنى من المساعدة الصحية.

وسجل الأطباء في المقال أرقاما من المأساة التي تجري في إيطاليا، على الرغم من أن القانون يمنع "مافيا الزارعة"، وهو قانون تم إقراره خصيصا لمكافحة تلك الظاهرة.