الاخبار

نحو 1200 عامل لقوا حتفهم خلال تشييد 8 ملاعب لكأس العالم في قطر

2019-08-14

قال هانز كريستيان غابريلسن، رئيس الاتحاد النرويجي لنقابات العمال، أن مئات الالاف من العمال في قطر يعانون أزمة إنسانية، بعد أن لقي 1200 عامل حتفهم خلال العمل من أجل تشييد 8 ملاعب فخمة لكأس العالم المقرر عقده عام 2022 في قطر، وفقا للإحصائيات الرسمية. وطبقا للأرقام، بتوقع الاتحاد الدولي للنقابات أن يصل عدد ضحايا العمل في إنشاءات المونديال القطري إلى 4 آلاف قبل حفل الافتتاح.

وللتذكير، فقد توفي 6 عامل في الأعمال الإنشائية في كأس العالم الأخير في روسيا عام 2018 وهو رقم اعتبر كبيرا جدا مقارنة بـ 8 حالات فقط حدثت خلال الاستعداد لكأس العالم في البرازيل عام 2014، وحالتي وفاة فقط في أعمال بناء الملاعب في كأس العالم بجنوب أفريقيا عام 2010.

وتشير هذه المقارنة إلى مدى فداحة الخسائر التي يتحملها العمال الذي يأتون من بلدان تعيش في فقر مدقع من أجل راتب لا يتحصلون غالبا عليه بشكل كامل وقد يمكثون شهورا دون لمسه.

وبالعودة إلى البيانات القطرية الرسمية، فإن العديد من الشركات لا تتقيد بحظر العمل خلال ذروة اليوم (من الساعة 11:30 صباحا إلى الثالثة بعد الظهر) من منتصف يونيو إلى 31 أغسطس، حيث تتعامد شمس الخليج الحارقة، بينما يواصل العمال مجبرين في هذا الطقس الحار، وهو ما يعرض حياتهم للخطر.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية في 13 يوليو/تموز الماضي أن 97 شركة من مختلف القطاعات استمرت في إجبار العمال على أداء مهامهم في هذه التوقيتات الخطرة.