الاخبار

هل تمضي مصر في اتجاه إعادة عمالها إلى ليبيا؟

2019-09-11

أوضح موقع "ارم نيوز" نقلا عن عضو البرلمان المصري مصطفى بكري أنه لم يتحدد موعد رسمي لعودة العمالة المصرية إلى ليبيا.

وكشف بكري في تصريحاته أن ليبيا تحتاج إلى مليوني عامل مصري للمشاركة في إعادة الإعمار، منوهًا بأن التحديات الأمنية ستحدد توقيت عودة العمال المصريين إلى ليبيا، لافتًا إلى أنّ الجانب المصري يجري اتصالات لإنهاء بعض العقبات في هذا الإطار.

وعن الإجراءات المرتقبة، من المنتظر أن يتم تعريف العمال بالأماكن الأكثر خطورة لتجنبها، كما من المقرر خلال الفترة المقبلة تحديد أهم القطاعات التي تحتاج لليد العاملة.

ويركد خبراء أنه من الضروري وجود بيانات كاملة ورسمية عن كل عامل مصري يسافر إلى ليبيا، من أجل وقف الهجرة غير النظامية، وإفشال مساعي سماسرة الهجرة وتهريب العمال.

أما وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي في مجلس النواب المصري يحيى الكدواني، فأكد أن مسألة عودة العمال المصريين إلى ليبيا تخضع لمعايير أهمها مدى استقرار الوضع في أماكن العمل التي تجذب هذه العمالة.

واعتبر أن الظروف التي تمر بها ليبيا حاليًا "غير مهيئة" لاستقبال اليد العاملة المصرية مع وجود صراعات لا تزال قائمة، لكنه استدرك بأن "الجيش الوطني الليبي تمكن من تطهير أجزاء من ليبيا، وهذه الأماكن هي التي تصلح لعودة العمال إليها، أما باقي الأماكن لابد من تحذير العمال المصريين من الاقتراب منها".

يُذكر أن العشرات من العمال المصريين تعرضوا خلال السنوات الماضية لعمليات خطف وقتل وتهديد وابتزاز، ما وضع سلطات البلدين في مأزق.

................................................... هل تمضي #مصر في اتجاه إعادة #عمالها إلى #ليبيا؟