=مصر: تضع قاعدة بيانات الكترونية لمراكز ايواء ضحايا المتاجرة بالبشر

بعد التقارير الصادرة في 2020 من مكتب الامم المتحدة المعني بالمخدرات بشأن الاتجار بالبشر في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا أظهرت زيادة اثر تعرضهم للتجارة عقب جائحة الكوفيد 19  وتدهور ظروفهم المعيشية الاقتصادية، إثر ذلك قامت وزارة التضامن بمجهودات حثيثة لفتح مراكز سريّة لإيواء ضحايا الاتجار بالبشر من نساء وأطفال لحمايتهم من الاستغلال  والتسوّل، العمل القسري والاستغلال الجسدي والجنسي.