الحملات

منظمة عمل دولي وفق متطلبات القرن الحادي والعشرين

يمنح النموذج الحالي للعولمة الأولوية للجانب الربحي على الجانب الإنساني، ما أسهم في سنّ قواعد تجعل العمال يحصلون على جزء  قليل من الثروة التي يخلقونها ، بينما يُسمح للشركات بالاستخراج والاستغلال و إحداث الضرر.

ولما كان هناك أناس وراء هذه القواعد التي تستوجب التغيير، فقد آن الأوان لصياغة عقد اجتماعي جديد بين العمال والحكومات والشركات يلبّي تحديات هذه المرحلة.

في هذا الإطار، عقدت الحكومات و العمال وأرباب العمل  اجتماعا تاريخيا خلال شهر يونيو 2019 ، للتفاوض على إعلان الذكرى المئوية لمنظمة العمل الدولية ، وهي فرصة فريدة  لإضفاء نفس جديد على  الاقتصاد العالمي وجعله موجها لخدمة المواطنين.

لهذا الغرض، ندعو إلى:

  • تمكين جميع العاملين والعاملات من كافة حقوقهم، بغض النظر عن وضعهم الوظيفي.
  • منح العمال أجورا أعدل، بما في ذلك الحد الأدنى للأجور الذي يكفل لهم مقومات العيش الكريم.
  • إتاحة الفرصة للعمال للاستفادة من أوقات عملهم على النحو الأمثل و مراقبة أصحاب عملهم. لضمان عدم جنوحهم إلى التمييز أو التهرب من مسؤولياتهم.
  • تلقي دعوات للقيام بأعمال في إطار التضامن الدولي ، بما في ذلك الحملات عبر وسائل التواصل الاجتماعي  و التسجيل في العرائض  (عادة من 1 إلى 3 في كل شهر).
  • ضمان انتقال مناخي وتكنولوجي عادل.

 

انضم الى حملاتنا